المحتوى الرئيسى

> الأمطار تغرق مطار القاهرة.. والسيول تجرف السيارات علي الطرق السريعة

04/04 21:22

كتب - أحمد خيري وحسن أبوخزيم وبشير عبد الرءوف واحمد سندوالمحافظات - حسين فتحي ومحمد الأسيوطي ومروة فاضلأكد مدير مركز التحاليل، بهيئة الأرصاد الجوية تحسن الطقس تدريجيًا «اليوم» علي محافظات الوجه البحري والقاهرة، بينما تواصل الأمطار هطولها علي السواحل الشمالية وسيناء وتكون خفيفة علي القاهرة والوجه البحري. وتقل الرؤية في الشبورة المائية في الطرق الزراعية ومدن القناة في الصباح الباكر. وقال إن هناك نشاطًا للرياح علي المناطق المكشوفة وخاصة جنوب البلاد تبلغ سرعتها 15 عقدة تؤدي لاضطراب الملاحة البحرية وفي سياق متصل تسبب سوء الأحوال الجوية، والأمطار الغزيرة أمس الأول في امتلاء صالات الركاب بمطار القاهرة الدولي بالمياه. وخارج الصالات تعرضت مخازن أصحاب المحال بمبني «الإيرمول» للغمر بالمياه التي وصل ارتفاعها لنحو 20 سنتيمترًا مما أدي إلي تلف معظم البضائع. وقد دعت الخسائر الدكتور سامي فريد، صاحب ومدير إحدي الصيدليات بالمول التجاري مطالبة رئاسة المطار بضرورة النظر في تخفيف الالتزامات المالية الشهرية بسبب خسارته أدوية تصل قيمتها إلي نصف مليون جنيه.وتفقد «الطيار حسن راشد»، رئيس ميناء القاهرة الجوي، يرافقه «الطيار شريف الوكيل» رئيس مبني الركاب «1» الأوضاع ووجها بسرعة التصرف، وإيجاد حلول سريعة وفعالة مع الاستعانة بخدمات الأجهزة العاملة في المطار لعودة الانتظام والاستقرار. وفي سياق متصل تسبب تشدد موظفي شركة يونايتيد المتعاقدة علي إدارة بوابات الدخول والخروج والجراجات بمطار القاهرة في أزمة مرورية خلال هطول الأمطار وإصرارهم علي عودة السيارات للخلف والتوجه إلي البوابات الخاصة بالتصاريح والعكس. وكان يفترض في ذلك الوقت أن يتسم أداء موظفي شركة البوابات بالمرونة لتيسير الحركة من وإلي المطار ولم تؤثر الأمطار وسوء الأحوال الجوية في انتظام الصالات. وفي المحافظات تسببت الأمطار في مصرع الطالب محمد إسماعيل التركي 14 سنة من قرية قورص بأشمون صعقا بالكهرباء إثر سقوط أحد الأسلاك الكهربائية عليه أثناء سيره بالشارع وتحويل شوارع القاهرة الكبري إلي برك ومستنقعات نتيجة انسداد البالوعات بسبب عدم صيانتها. وأدت أيضًا إلي إغلاق بوغاز وميناء الصيد بالبرلس ومنع الصيادين من الإبحار للصيد في البحر المتوسط بعد ارتفاع الأمواج لأكثر من 4 أمتار. كما تسببت في قطع طريق القاهرة - الفيوم الصحراوي وجرف عشرات السيارات أثناء سيرها علي الطريق عند الكيلو 67 حيث انهارت أرضية الجبل ما أدي إلي تراكم المياه علي شكل بحيرة كبيرة. وانتقلت عشرات من سيارات المطافئ والدفاع المدني من محافظات القاهرة والجيزة و6 أكتوبر إلي موقع الانهيار في محاولة لإنقاذ العالقين بالطريق ساعدهم في ذلك قوات الجيش المرابطة بمنطقة دهشور العسكرية، وتوافد آلاف الأهالي لإنقاذ أهاليهم المحاصرين وسط المياه. وقام قائدو السيارات بتغيير خط طريق القاهرة - الفيوم مسارهم إلي طريق أسيوط الغربي خلف قريتي جرزة ودهشور. وقال عبدالعزيز آدم مهندس إنه لم ير هذا المشهد طوال حياته في مصر مؤكدا أنه لم يصدق عينيه عندما يري هذه السيول في دول العالم. وأضاف إنه ظل محاصراً في الجبل لمدة 5 ساعات حتي استطاع الهروب من السيول واستقلال سيارة تسير علي طريق أسيوط الغربي مشيراً إلي توقف حركة السير علي طريق مصر الفيوم أمس وظلت السيارات متوقفة لمسافة 20 كيلو مترا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل