المحتوى الرئيسى

> مؤشر البورصة يهبط 1.2% بعد ارتفاعه 6 جلسات

04/04 21:22

سجل مؤشر البورصة الرئيسي انخفاضاً قدره 1.2% تعادل 57.07 نقطة ليصل إلي مستوي 5501.57 نقطة، متخلياً عن مكاسبه الصباحية المحققة في بداية التعاملات وذلك بمقدار ارتفاع لأكثر من ست جلسات. سجلت قيمة التداول علي الأسهم ما يقرب من 600 مليون جنيه بتداول 45.941 مليون سهم من خلال 22.215 ألف صفقة منفذة. اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو البيع بصافي بيعي 23.506 مليون جنيه و2.712 مليون جنيه علي الترتيب، فيما مالت تعاملات المصريين نحو الشراء بصافي شرائي 26.218 مليون جنيه. علي صعيد الأسهم القيادية فقد تراجعت جميعها ولم يرتفع منها سوي سهم «البنك التجاري الدولي» بنسبة بلغت 0.3% ليصل إلي مستوي 33.39 جنيه. فيما تصدر تراجعات الأسهم القيادية سهم «هيرمس» بنسبة بلغت 1.94% ليصل إلي 21.26 جنيه، ثم سهم «اوراسكوم للإنشاء» بنسبة 0.75% ليصل إلي 244.32 جنيه، تبعهما سهم «أوراسكوم تليكوم» بمقدار 0.67% ليصل إلي 4.42 جنيه.. تصدر قائمة الأسهم المتراجعة سهم «السويس للأكياس» بنسبة بلغت 9.62% ليصل إلي 236.32 جنيه، ثم سهم «الوادي لتصدير الحاصلات» بنحو 7.91 ليصل إلي 29 جنيها، تبعهما سهم «عز الدخيلة» بمقدار 5.58% ليصل إلي 643.8 جنيه. قال محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة البورصة إن إعادة استئناف التداول في السوق المصرية لم يكن فقط بسبب التخوف من خروج البورصة من المؤشرات العالمية كسوق وانما نظراً لأهمية عودة البورصة للعمل لتحقيق الاستقرار الاقتصادي. وأشار عبد السلام إلي أن البورصة شهدت خلال الآونة الأخيرة إقبالاً علي عمليات الشراء بأكثر من البيع إضافة لدخول العديد من المستثمرين الجدد. في السياق ذاته توقع نجيب ساويرس أن القادم سيكون أفضل لا سيما مع توتر الأنباء حالياً بشكل تأثرت به البورصة بشكل كبير، وهذا لا ينفي الاقتناع بأن القادم أفضل والديمقراطية في طريقها للتحقق علي أرض الواقع وهو ما يمثل أنسب مناخ للاستثمار خاصة مع ما ننتظره في الوقت الحالي من اختفاء للعديد من الظواهر التي كانت تؤثر سلباً علي الاستثمار في مصر مثل الواسطة والمحسوبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل