المحتوى الرئيسى

رئيس المصرية لتكرير البترول:اختيار مسطرد لإنشاءالمصنع كبديل عن نقل المازوت للصحراء

04/04 21:19

أكد عبد الفتاح أبو زيد رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتكرير "للدستور الأصلى" أن مشروع مسطرد لتكرير المازوت يصعب اختيار مكانا بديلا له حيث يعتبر وجود المصنع داخل منطقة للأنشطة البترولية يسهل عملية الإنتاج بدلا من نقل المازوت إلى الصحراء قد ينجم عنه تسرب يسبب تلوثا بيئيا.و أوضح أبو زيد فيما يخص على رأس مال الشركة والمالكين لها بأنها استثمارات مصرية عربية بالاستعانة بقروض من بعض البنوك التنموية الدولية حيث تمتلك الشركة الإماراتية وشركة القلعة كقطاع خاص ثلثى رأس المال بينما يمتلك مجموعة من القطاعات العامة 50% من المشروع من بينها بنك الاستثمار وهيئة التأمين والمعاشات والبريد وهيئة البترول وعلى الرغم من امتلاك الأخيرة لـ24% من حصة المشروع إلا أنها دخلت كشريك ثانى مع القطاع العام وذلك بعد الاتفاق مع بطرس غالى كوزيرا للمالية آنذاك.فى الوقت الذى أوضح فيه الدكتور سيف الدين فطين الإستشارى البيئى للمشروع أنه تم الأخذ ببعض توصيات دراسة تقييم الأثر البيئى لجامعة عين شمس حيث سيتم استخدام الغاز الطبيعى بدلا من المازوت وهو ما يؤكد أن المشروع لن يقوم بحرق أية كميات من المازوت.بالإضافة إلى أن المياة المسحوبة من ترعة الإسماعيلية لن تزيد عن 500 متر مكعب فى الساعة تعمل وفقا للدائرة المغلقة وليست المفتوحة أى أن المياه التى سيتم استخدامها فى التبريد لن تعود إلى ترعة الإسماعيلية وإنما ستذهب كصرف صناعى يصل إلى الجبل الأصفر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل