المحتوى الرئيسى

طوارئ بـ"المترو" لتسجيل حوار لوزير النقل مع التلفزيون المصرى

04/04 20:35

شهد مترو الأنفاق اليوم الاثنين حالة طوارئ واستنفار بسبب زيارة المهندس عاطف عبد الحميد وزير النقل، لإجراء حوار تسجيلى عن "المترو" لبرنامج "كلام جرىء" على القناة "الفضائية المصرية" بالتلفزيون المصرى، استغرق تسجيله 4 ساعات، وذلك فى حضور المهندس محمد شيمى رئيس الشركة المصرية لتشغيل وإدارة مترو الأنفاق وقيادات الشركة والقيادات الأمنية وعلى رأسها اللواء عبد المطلب عمران رئيس شرطة المترو. بدأت زيادة وزير النقل لمقر الشركة برمسيس الساعة 12.15 ظهرا لبدء تسجيل الحوار، ليستغرق بمقر الشركة نحو ساعتين يجيب خلالها على أسئلة برنامج التلفزيون المصرى، ويقوم بتسجيل جولة بغرفة التحكم المركزية (سى سى بى) المسئولة عن متابعة مسير حركة القطارات بالمترو، ويشرح "عبد الحميد" للمذيعة بمصاحبة رئيس الشركة كيفية تتبع مسير القطارات من خلال غرفة التحكم، وكيفية التعامل مع المشاكل التى تطرأ أثناء التشغيل، ويدلى العاملين بالغرفة بشهادات لمذيعة البرنامج عن كيفية سير عملهم. وبعد نحو ساعين من التسجيل بمقر الشركة يتدارك "عبد الحميد" الوضع ويطالب بالاكتفاء بالتصوير فقط بمقر الشركة وبمحطة جامعة القاهرة حتى لا يثير الركاب بأنه يتجول بالمترو من أجل التصوير، وذلك بعد حالة من الاندهاش بين المتواجدين بسبب تضييع كل هذا الوقت من أجل تسجيل حوار للتلفزيون، ليقوم الوزير بالتوجه نحو محطة مبارك سيرا على الأقدام ملقيا نظرة أثناء سيره على أعمال تنفيذ مشروع تطوير "محطة مصر" دون أن يدخل "محطة مصر"، ويدخل محطة مترو حسنى مبارك ليتجول بها. ويستقل "عبد الحميد" المترو فى اتجاه الجيزة بعد تجوله بمحطة"مبارك"، فى طريقه إلى محطة جامعة القاهرة التى اختارها المرافقون له باعتبارها الأفضل وشكلها الحضارى المميز، وذلك ليستكمل تسجيل البرنامج الخاص بالتلفزيون المصرى، وأثناء استقلاله للمترو استمع وزير النقل لشكاوى الركاب الذين تدافعوا عليه بمجرد رؤيته وعلمهم بأنه الوزير لتشكو الركاب من سوء معاملة الصرافين والطوابير التى تصطف بها فى بعض المحطات من أجل الحصول على التذاكر، والتكدس الشديد الذى تشهده القطارات، وزيادة زمن التقاطر فى بعض الأحيان والذى قد يصل لـ 15 دقيقة، فضلا عن الباعة الجائلين الذين يتجولون بالمترو ويتواجدون داخل حرم المحطات. وبوصول وزير النقل إلى محطة جامعة القاهرة، يلتف حوله بالمحطة عشرات الركاب يوجهون شكواهم إليه ومطالبهم بشأن المترو وهم فى حالة سعادة برؤيتهم لوزير النقل بينهم يستمع لشكواهم وردوده عليهم، متسببين بذلك فى تأخير استكمال تصوير البرنامج نحو نصف ساعة بعدما تم استبدال المذيعة بمذيع آخر، لينتهى الوزير من التسجيل ويغادر محطة الجامعة الساعة الرابعة عصرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل