المحتوى الرئيسى

نعم لرفع الأسعار بقلم:صالح صلاح شبانة

04/04 20:15

نعم لرفع الأسعار بقلم الداعي بالخير : صالح صلاح شبانة Shabanah2007@yahoo.com نعم ارفعوا الأسعار ، فعظامنا من ذهب ، ولا تدعوا هذا الذهب في داخل أجسادنا ، استخرجوه واصهروه وادعموا الموزانه ، وضعوه في بطونكم الجرباء التي لا تشبع لقمة هنية ، هنيئا مريئا و (صحتين وهنا) ...!!!) فأنا مثلا العبد الفقير الى الله تعالى ، يتبقى لي من راتبي (مائة دينار) ،وعندي أولاد وعندي بالصلاة على النبي أحفاد ، ومعنى ذلك أن دخل الفرد السنوي ما يقارب من خمسين دينارا سنويا وهو أقل من دخل سكان أدغال أفريقيا الذين يعيشون على الفطرة الطبيعية وليس لهم علاقة بالحياة العصرية ، فإذا أراد أن يذهب مشوارا قد يركب الفيل أو الأسد أو النمر أو ما تيسر فالغابة تحت أمره ، ولا يقلق على فواتير المياه والكهرباء وليس لديه هواتف ولا شيء يستحق أن يمد يده على جيبه ليصرف منه ، وأنا عليَّ أن أعيش مثلهم على أن يقدم لي أحدهم حمارا ، وأن يتبرع لي أحد الخضريين بخمامة الخضار وتواليها لأطعم جحشي الميمون ، ولن أستعمل الهاتف ولا ماء البلدية ، ولكنني سأترصد الخطوط التالفة والمكسورة للماء وأملأ حاجتي منها ، وهي أكثر شيْ متوفر في البلد...!!!!! وأنا بنعمة الله محظوظ و(أبو الشنوص) ، إذ عائلتي الكريمة عنوان القناعة والرضى ، فهم يصومون صوم نبي الله داوود ، ولا يطلبون مني مصروف ولا يشتهون شيئا من متاع الدنيا ، الحمد لله على ذلك ( ويارب اطعم المشتهيين) ...!!!!) وزوجتي زهدت في الحياة الصعبة التي عاشتها بمعيتي المتعبة ، فهي قد زهدت بالموضة والملابس العصرية ، وإن حصل لها حفنة حناء من عرس تحني شيبها أو شعرها الثلجي ، وإن لم تحصل فالشيب وقار ، ومن يكره الوقار؟؟ ، وهي غير آسفة على شيء وخصوصا عندما أصبحت مثل عدمي (لا بَهِش ولا بنِش) ، بالكاد أحصي وأشكو من أمراض العصر التي تلازمني بحب وشوق ....!!!!! أما عن الطعام (فمهما لاح يا فلاح ، كلها حشوة بطن)، وبحمد الله لا يوجد من يدخل في بطوننا ويرى ماذا أكلنا وماذا شربنا . وأما عن اللحوم فهي مضرة بالصحة سالبة للعافية ، وان كان ابو العلاء المعري والمهاتما غاندي لا يأكلون اللحم عن مباديْ فنحن نفعل ذلك بلا مباديء ، ثم اللحم يسبب الكولوسترول ويسبب الجنون ، وربما تتسلل اليه انفلونزا الخنازير بعد النجاة من انفلونزا الطيور ورعشة السمك ، التي تصطف على الدور بعد انفلونزا الخنازير أما عن الزيوت فهي تسبب الأسهالات وتطفو على المعدة وتكشف على البرد ...!!! والحمص والفول يسبب النقرس والبواسير وخصوصا من الفلافل ، ولبس الأحذية يسبب المسامير اللحمية ، والمشاكل كثيرة وفرتها الحكومات المتعاقبة مشكورة علينا لنعيش بأمن وآمان سيما وأن الأنسان سيدخل الكفن عاريا حافيا ، ما ضرورة (البعزقة) وشراء ما لا يلزم وهو من الإسراف والتبذير المنهي عنه ، والحكومات لا تريد لنا إلا حُسن الختام...!!! كان رسول اللله صلى الله عليه وسلم وهو قدوتنا يغمس خبز الشعير بالخل ويقول (خير الإدام الخل) فلماذا نحيد عن سنته الشريفة ؟؟ ولماذا لا تتوسع الحكومات المتتالية في صناعة الخل ، سيما والمثل الشعبي يقول : (ما أحسن من العسل إلا الخل ببلاش ...!!!!! نعم ارفعوا الأسعار فالخير كثير ولنا اسوة بسيدنا رسول الله وصحبه عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام ، فقد كان سيدنا عمر الذي يحكم نصف الدنيا يأكل الخبز والملح وهو أقل من الخل بدرجة ، فلماذا لا أقتدي به وأنا لا أحكم خم دجاج ؟؟؟ نعم لرفع الأسعار ، ونعم لزيادة أرصدة الكبار فنحن عبيدا ومماليك لهم مع أن الرق انتهى رسميا ، ولكن مثل الألقاب ، فلا يوجد أفندي ولا بيك ولا باشا رسميا ، ولكنها في الحياة موجودة وبقوة وويل لمن يتغاضى عنها (بالذمة غير يوكل ضرب قد عجل مبنشر) ، على راي عمنا رودح ...!!!! وأولئك الكبار اعتادوا على الملايين والمليارات ، فكيف يعيشون لو نقصت ، فقد يموتون وأولئك (خطيتهم مثل خطية البس أبو سبع ارواح) ...!!!! أما نحن فقد كيّفنا حياتنا على الفقر والجوع والحفي والعري ، ولا نعرف صوّر العملة ونقوشها وإن مات أحدنا فلن يجد في الموت ما هو أسوأ من الحياة بعد الموت ، وهو عبد ابن جارية للذين يستدينون باسمه ، فماذا نريد بعد ، وعلينا أن ندفع من دمنا لقضاء شهواتهم ...!!!! ثم علينا أن نبقى على ما نحن عليه ، (أصلا صعب علينا التعود على عادات جديدة ) ،فالتنقل بين العادات يؤدي إلى ضرر ومهالك في الحياة نحن في غنى عنها...!!! نعم ارفعوا الأسعار أكثر فأكثر ، فلم تبق علينا إلا ورقة التوت ونحن لسنا بحاجة اليها فاسقطوها يرحمكم الله (وبتكسبوا فينا أجر وحسنة زغيرة بترد بلاوي كثيره) ، وان تكرمتم فأعطوا كل منا كفنا يلبسه إزارا ريثما يموت ، وله فائدة أخري وهي إخفاء أجسادنا النحيلة الهزيلة عن عيونكم حتى لا تقرفكم هذه الأشكال وتسبب لكم الزهد في الحياة و تسكير النفس) ..!!!!) وأنتم بحاجة للمتعة والترويح عن نفوسكم الغالية ، فالموت لنا ولأشكالنا المقرفة ووجوهنا الكالحة (اللي بتجيب الجراد من الربع الخالي) ....!!!! أصفعونا بضريبة المبيعات أكثر وأكثر وادعو العباقرة لأختراع ضرائب أخرى ، فعظامنا ذهب ، والذهب في صعود دائم ، أرمونا في أفواه الغيلان والحيتان أكثر وأكثر...أذبحونا من نحورنا ولا تخافوا أن تتسخ ثيابكم من دماءنا النجسة ، لأنكم لن تجدوا فينا دمأ بعد أن جففتموه مثل الملاّحات...!!!!! ارفعوا الأسعار حتى يرضى عنا وعنكم البنك الدولي الذي خرج من ثوب شيلوخ فإذا به أنجس منه وأحقر، فشيلوخ كان يريد رطلاً من لحم باسينو ، أما البنك الدولي فيريد رطلاً من لحم كل إنسان فقير على وجه الأرض ، فشتان بينه وبين جده الذي يبدو لنا طاهرا قياسا لأحفاده الملاعين ، يريدون رطلا من لحم كل من يوحد الله ويصلي على رسول الله بعد أن قتلوا القارة السوداء ولم يبق عابدا لوثن ولا من يصلي على سادنه..!!!! نعم ارفعوا الأسعار لأن أصوات المعارضين (اذا بقي هناك من ذلك النسل المنقرض) سوف تعبأ في زجاجات وتصدر الى جهنم ليشرب سكانها من ذلك الحميم الحكومي بامتياز...!!!! نعم اسلبونا كل شيء ليرضى عنا البنك الدولي وزبانيته (إن رضوا ، ولن يرضوا فبلاش نغلب حالنا) ، واعطوه كل شيء ، كل ما نملك وما لا نملك ، فنحن جلائب في حظائرهم تنتظر دورها للذبح ، وهو آت لا محالة ، فليعجل ، وكلما عجّل كان أفضل..!! نعم ارفعوا الأسعار ، وملعون ابن ملاعين الذي يطلب أكثر من الرضى بما قسم الله ، ولو كنا نستحق أكثر لأخذنا أكثر..!!! خذوا حريتنا وإرادتنا وخيالاتنا وأحلامنا الباهتة الشاحبة كوجوهنا ، واصهروها مثل عظامنا الذهبية فنحن لااااااااااااااا نستحق الحياااااااااااااااااااااااااة أيها السااااااااااااااااادة الكبار ...!!!! الداعي بالخير صالح صلاح شبانة http://turath.mo5ayam.com/vb/index.php منتديات سنجل الباسلة الموقع الشخصي للكاتب والباحث صالح صلاح شبانة هذا الرابط لموقع شخصي وخاص ، وهو محاكاة للتراث الشعبي حسب وجهة نظر الكاتب ، وقد يطلق عليه التأريخ الأبداعي ، وهو يختص بتراث القرية الفلسطينية من وجهة نظر أهل سنجل ، أرجو وأتمنى منكم عدم حذف الرابط بذريعة قوانين المنتدى ، وأرجو من القوانين القفز عن هذا الرابط لما فيه من تواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني المهَجّرين ، ولكم التحية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل