المحتوى الرئيسى

ساويرس: لا أمانع من أن يترشح لرئاسة الجمهوية عضو بالإخوان.. ولكني لن أعطيه صوتي.. ولا أنوي الترشح للرئاسة

04/04 18:15

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد نجيب ساويرس، رجل الأعمال ورئيس حزب "المصريون الأحرار" تحت التأسيس، أنه لا يمانع في ترشح عضو بجماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات الرئاسية ما دامت شروط الترشح تتوافر فيه، ولكنه لن يعطيه صوته مثلما هم يقولون إنهم لن يعطوا أصواتهم للأقباط. وأعرب ساويرس -على هامش مشاركته في "دق جرس" افتتاح جلسة التداول بالبورصة اليوم الاثنين- عن أنه لا ينوي الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وأشار إلى أن حالة الحراك السياسي والحرية السياسية التي تشهدها مصر بعد الثورة ستخلق مجتمعًا أكثر وعيًا وفاعلية في المشاركة السياسية، مطالبًا كل الشباب بالانتماء إلى أي حزب سياسي يرون أن برامجه تتوافق مع رؤاهم.وطالب ساويرس بضرورة الاستفادة من مكتسبات ثورة "25 يناير" من خلال المشاركة السياسية الفعالة للمواطنين، وعدم العودة إلى السلبية حتى لا تضيع الفرصة، لافتًا إلى أن النظام السابق خلق حالة من الخوف لدى الكثيرين للتكلم والتعبير عن أرائهم، بعكس الوضع الآن.وأكد اقتناعه بمسيرة الديمقراطية بمصر في ظل النظام الجديد، الذي يتبلور حاليًّا، والخالي من الفساد والضغوط، ما سينعكس إيجابيًّا على الحياة السياسية والمناخ الاقتصادي والاستثماري أيضًا.انتهاء مظاهر الفسادوأكد رجل الأعمال ورئيس حزب "المصريون الأحرار" "تحت التأسيس" أن الكثير من مظاهر الفساد ستتلاشى من المجتمع المصري خلال الفترة المقبلة، سواء ما يعرف بالواسطة والمحسوبية أو الرشوة وغيرها، مطالبًا بضرورة عدم تعميم الحكم على كل رجال الأعمال في مصر بالفساد، حيث فئة قليلة منهم فاسدة، لكن الأغلبية العظمي تتسم بالشرف والوطنية.مستقبل البورصةوحول توقعه لمستقبل البورصة المصرية، قال ساويرس: إن أداء أي سوق أسهم في العالم يتأثر بالأخبار السلبية والإيجابية التي تدور حوله، مشيرًا إلى أن الجانب السلبي قد حدث ويتبقى انتظار الأنباء الإيجابية، بما يعطي مؤشرًا إيجابيًّا للبورصة في الفترة المقبلة.وأعلن عن تدخله عند معاودة البورصة نشاطها لدعم أسهم شركته "أوراسكوم تليكوم" بالبورصة في حدود ما يسمح به القانون، كاشفًا عن قيامه بشراء نسبة 2% من أسهم شركته بمبلغ يعادل 500 مليون جنيه.وقال: إن أصول الشركة في مصر، والتي تضم شركة موبينيل وبعض الاستثمارات الأخرى، ستبقى مملوكة له باعتباره مواطنًا مصريًّا، ولن يسمح بتمليكها لأجنبي، لافتًا إلى أنه دخل في صراعات قبل عامين مع فرانس تليكوم من أجل احتفاظه بموبينيل شركة مصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل