المحتوى الرئيسى
alaan TV

"المحكمة الإسرائيلية" تتهم أبو سيسى بتطوير صواريخ القسام وتأسيس أكاديمة عسكرية فى غزة

04/04 18:20

اتهمت المحكمة المركزية ببئر السبع المهندس الفلسطينى ضرار أبو سيسيى الذى اختطفه الموساد فى شهر فبراير الماضى بتطوير صواريخ القسام التى تمتلكها حركة حماس. وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن المحكمة اتهمت أبو سيسى الملقب بـ"أبو الصواريخ" بمساعدة حركة حماس على مدار 9 سنوات فى تطوير صواريخها لتكون بعيدة المدى بدلا من متوسطة وقصيرة المدى. وأشارت الصحيفة إلى أن أبو سيسى تمكن من إطالة مدى الصواريخ من 6 كيلو متر إلى 22 كيلو متر مع تطوير قدرات الصواريخ لضرب أهداف بشكل دقيق والعمل على تطوير صواريخ تصيب سلاح المدرعات الإسرائيلى. وأوضحت الصحيفة أنه فى عام 2007 طلب من أبو سيسيى زيادة مدى الصواريخ من 22 كيلو متر إلى 54 كيلو متر، من أجل إصابة أهداف حيوية فى عمق الجنوب الإسرائيلى. وأضافت الصحيفة أنه من ضمن التهم الموجه لأبو سيسى من أصل 9 تهم، التعاون مع منظمة إرهابية ومحاولة قتل أبرياء وتصنيع أسلحة بشكل غير قانونى. وأشارت الصحيفة إلى أنه أثناء دراسة المهندس الفلسطينى فى أوكرانيا تلقى دورات تدريبة فى مجال تصنيع وتطوير الأسلحة فى الأكاديمية العسكرية بكييف على يد البروفسير كونستينيان بتروفيتش الأوكرانى من أصل روسى الخبير فى تصنيع صواريخ سكود. وذكرت الصحيفة أنه طبقا للائحة الإتهام فإن أبو سيسى كان على علاقة بحركة حماس أثناء عمله كمهندس للكهرباء فى محطة الكهرباء بقطاع غزة، وكان يجرى اتصالات سرية بمسئولين فى الحركة، وعمل على تطوير صواريخ الحركة فى الفترة ما بين 2002 وحتى عام 2008، مما أصاب العشرات من سكان إسرائيل وجنود من الجيش الإسرائيلى خلال عمليات القصف المستمرة على إسرائيل. وبعد عملية الرصاص المصبوب التى شنتها إسرائيل على قطاع غزة فى عام 2008، طلب من أبو سيسى تأسس أكاديمية عسكرية فى القطاع لتدريب الفلسطينين على انتاج أسلحة وتم تأسيسها بالفعل. ومن جانبه، نفى أبو سيسى جميع التهم المنسوب إليه بقوله "لا أعرف عم تتحدثون لم أفعل كل هذا وليس لى علاقة بجلعادكم بن شاليط".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل