المحتوى الرئيسى

صاحب فتوى إهدار دم البرادعي ومبايعة مبارك أميرا للمؤمنين يدعو الجيش لترشيح عسكري وإلا سيرشح نفسه

04/04 18:52

كتب – طه العيسوي وعاطف عبد العزيز :قال الشيخ السلفي محمود عامر صاحب فتوى إهدار دم الدكتور محمد البرادعي أنه  يعتزم ترشيح نفسه للرئاسة في حال عدم دفع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمرشح عسكري قوى ، وناشد عامر الجيش ترشيح شخصية عسكرية قوية لمنصب الرئاسة، وأضاف أنه في حال رفض المجلس فسيخوض هو الانتخابات  .وأضاف عامر في  بيان له : ” نظراً لما هو مشاهد الآن في الواقع المضطرب والاختلاف القائم وكثرة المتنازعين وكل هذا أدى إلى صعوبة الموقف الداخلي، أناشد المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يختار قائداً عسكرياً تتوافر فيه القوة والحزم والحكمة والاستقامة من أبناء المسلمين ليترشح لرئاسة الجمهورية، فهذا ما يتمناه كثيرا من العقلاء، أما في حالة امتناع الجيش عن ذلك فسأعلن عن ترشيحي للرئاسة لله ثم للشعب المصري” .وقال :” أعلنها على الملأ أنني على استعداد تام لمناقشة ومحاورة ومناظرة كل الطوائف والجماعات وعلى وجه الخصوص هؤلاء الذين أعلنوا عن ترشحهم لرئاسة الجمهورية عبر وسائل الإعلام إن كان الإعلام الرسمي والخاص صادقاً في محاورة الجميع وأعتقد بعون الله وفضله أنني أملك رؤية وبرنامجاً رئاسياً سأوالي في نشره تباعاً يختلف كثيراً عن كل الأطروحات التي بدأت تعلن عن نفسها ” .يذكر ان غد البحيرة كان قد نشر وثائق لعامر تكشف عن علاقته بأمن الدولة وكشف بيان للجمعية الوطنية للتغيير بالبحيرة إن الشيخ عامر الذي ينتسب للجناح التقليدي من الجماعة السلفية المرتبطة بالمملكة السعودية معروف بفتاواه المثيرة للجدل مثل إجازته لتوريث الحكم إلى نجل الرئيس المخلوع جمال مبارك ، وإجازته لتصدير الغاز لإسرائيل ، بل وصل الأمر به إلى تعليق لافتات بشوارع مدينته دمنهور بالبحيرة تبايع الرئيس المخلوع مبارك أميرا للمؤمنين. ولم يسلم نشطاء الحركات الإسلامية من اتهاماته مثل جماعة الاخوان المسلمين الذي يصفها دائما بالخوارج، ورغم إن عامر لا يعترف بالنظم المدنية للحكم إلا انه أصر على ترشيح نفسه لانتخابات مجلس الشعب عام2000  في محاولة للإصلاح كما قال في خطبه الكثيرة.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل