المحتوى الرئيسى

بلاغ للجيش.. مقر اتحاد عمال الإسكندرية مركز للثورة المضادة

04/04 16:50

الإسكندرية- محمد مدني: كشفت مصادر مطلعة بمبنى اتحاد عمال الإسكندرية أن تحركاتٍ مريبةً وأشخاصًا متعددين يتجمعون يوميًّا داخل مقر الاتحاد، ويجلسون فيه لفترات طويلة على غير المعتاد في هذا المكان وفي هذه المنطقة وبهذه الكثافة.   وقالت المصادر لـ(إخوان أون لاين): إن مبنى اتحاد عمال الإسكندرية، الذي يرأسه فتحي عبد اللطيف أحد قيادات الحزب الوطني في النظام البائد وعضو مجلس الشعب المنحل، تحوَّل إلى مركزٍ للثورة المضادة في الإسكندرية؛ حيث يجتمع فيه يوميًّا أعضاء المجالس المحلية؛ نظرًا لعدم قدرتهم على الاجتماع في مبنى المجلس المحلي، بعد أن تعرضوا للضرب مرتين من الأهالي والنشطاء، إثر محاولاتهم الاجتماع مرةً أخرى، بالإضافة إلى القيادات النقابية والعمالية التابعين أيضًا للحزب الوطني، والذين نجحوا في النقابات في أكبر انتخابات عمالية شهدت حركة تزوير واضحة المعالم باعتراف قيادات الدولة وبعض الأفراد المعروفين بالعلاقة الوطيدة مع جهاز أمن الدولة المنحل، على رأسهم كرم كردي الذي كان يدير الحملة الانتخابية للوزير السابق عبد السلام المحجوب، والممنوع من السفر بسبب التحقيق معه في تهم فساد مالي وإداري.   وبحسب المصادر فإن الاجتماعات اليومية التي تضم هذا الفريق في القاعة الكبرى بالاتحاد تمثل مركزًا لتخطيط الثورة المضادة في الإسكندرية؛ من خلال حثِّ النقابيين عمال الشركات على الثورة والإضرابات والاعتصامات، وهو ما حذَّرت منه القوات المسلحة والقوى الوطنية، فضلاً عن قيام أعضاء المجالس المحلية بنشر الشائعات بغرض الإيقاع بين الجيش والمواطنين في الإسكندرية، ومن أشهر الشائعات التي نشرها هذا الفصيل هي قيام القوات المسلحة بإعدام أفراد في ميدان المنشية، وهو ما نفته قيادة المنطقة الشمالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل