المحتوى الرئيسى

قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينياً.. وتوسيع خريطة مستوطنة "نوفيم"

04/04 14:48

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى يوم الاثنين 11 مواطنا فلسطينيا، من محافظات الضفة الغربية.. وقالت مصادر أمنية: "إن قوات الاحتلال داهمت مدينة الخليل، وسلمت عددا من المواطنين بلاغات لمقابلة المخابرات الإسرائيلية. ووفقا لهذه المصادر فقد نصبت قوات الاحتلال كذلك حواجز عسكرية على مداخل بلدات بنى نعيم ويطا، وحلحول وسعير ومخيم الفوار، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، كما داهمت قرية جلقموس شرقى جنين، وسلمت المخابرات طلبات استدعاء لأربعة مواطنين لمراجعة المخابرات الإسرائيلية. وأشارت المصادر إلى أن قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال اقتحمت قرية بلعين غرب رام الله، وداهمت عددا من المنازل، وفتشتها بحجة البحث عن متضامنين أجانب، وتعيش قرية بلعين حالة من المقاومة الشعبية العارمة بدأت منذ أن شرعت إسرائيل فى إقامة جدار الفصل على أراضيها فى أبريل 2004، واستقطبت على مدار السنوات الماضية المئات من المتضامنين الأجانب، وأصبحت رمزا للمقاومة الشعبية التى تبنتها العديد من المناطق والقرى الفلسطينية كنهج لمقاومة مخططات الاحتلال. على جانب آخر أقر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك توسيع الخريطة الهيكلية لمستوطنة "نوفيم"، المقامة على أراضى بلدة "ديرستيا"، و "وادى قانا" فى محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية، وذلك من أجل توسيعها وإقامة وحدات سكنية ومؤسسات رسمية داخلها. وقال رئيس بلدية ديرستيا بمحافظة سلفيت نظمى سلمان: "إن هذا الإجراء يأتى ضمن سياسة الاحتلال التوسعية، وتسارع الأعمال الاستيطانى فى شمال الضفة الغربية"، مشيرا إلى أن هذا المخطط يعنى الاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضى المواطنين الزراعية فى "واد قانا" و"خربة شحادة"، وهى من أقدم الأراضى الزراعية التى استهدفها الاحتلال. وأضاف سلمان، أن بلدة "ديرستيا" الآن محاطة بحزام استيطانى حوالى 12 مستوطنة، والمخطط الهيكلى الجديد سيؤدى إلى الاستيلاء على أكثر من 8 آلاف دونم، ويوجد فى هذه الأراضى ينابيع طبيعية على مدار العام، وأبار مياه يستخدمها المواطنون فى زراعة أراضيهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل