المحتوى الرئيسى

حاجز إخوان القوصية البشري يمنع معركة نارية بين قريتين

04/04 14:01

أسيوط- مصطفى شاهين: نجحت محاولات محمود حلمي، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005م، وعدد من قيادات وشباب الإخوان وبعض الأهالي ورجال الشرطة، في منع معركة بالأسلحة النارية، مساء أمس، بين أهالي قريتي فزارة والقصير؛ وذلك بمواجهة تحرك عدد مسلَّح من أهالي فزارة  إلى قرية القصير بعد دفن أحد ضحايا معركة مدرسة أحمد شوقي.   وكان مسلَّحون من قرية القصير قد قاموا بإطلاق النار على أهالي قرية فزارة، على خلفية مشاجرة بين طالبين في مدرسة أحمد شوقي الثانوية التجارية بفزارة؛ الأمر الذي أدَّى إلى وفاة 3 وإصابة 6 أفراد من بينهم اثنان من أفراد الشرطة.   وأقام محمود حلمي وعدد من شباب الإخوان حاجزًا بشريًّا لمنع شباب فزارة الغاضب من التهور، وألقى حلمي كلمةً شدَّد فيها على ضرورة ضبط النفس وعدم الاستجابة للفتن، محذرًا من خطورة وقوع القريتين في تبادل إطلاق نار؛ ما قد يؤدِّي إلى دمار وسقوط العديد من القتلى.   وطالب "شباب قرية فزارة المثقف العقلاني" بضرورة توعية أهالي القرية، ومحاولة إخماد الفتنة ونبذ العصبية القبلية؛ حتى لا يصل الأمر إلى بحور من الدم.   والتقى حلمي، نائب مدير أمن أسيوط عبد الله الشاهد بنقطة شرطة فزارة، وطلب منه عودة الشرطة إلى الشارع بكامل قوتها؛ لمنع أي تجاوزات قد تحدث بين البلدين وتكثيف عدد أفراد الأمن في القريتين، كما طالبه بضرورة ممارسة الأمن دوره في التصدِّي للبلطجية وأعمال البلطجة التي انتشرت بمركز القوصية خلال الفترة الأخيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل