المحتوى الرئيسى

بلا حدود

04/04 13:34

موقعة الشومةأعادت الكرة لنقطة الصفرمثلما جاءت موقعة الجمل في الأول من فبراير التي قادها فلول الحزب الوطني عندما هجمت بعض البلطجية بالأحصنة والجمال علي الثوار في ميدان التحرير وألقوا عليهم كرات النار من فوق أسطح المنازل وباتت أحداث موقعة شعبية أطلق عليها موقعة الجمل.تكرر المشهد في استاد القاهرة ليلة مباراة الزمالك والإفريقي التونسي قبل النهاية بدقيقتين عندما هب مجموعة من البلطجية وعبروا أسوار الاستاد بعد أن حطموا أجزاء منه مندفعين إلي ساحة الملعب حاملين العصي والشوم وأطاحوا بكل من أمامهم مخلفين عشرات من الجرحي ما بين لاعبي الفريق الضيف وبعض الجماهير حتي حسام حسن المدير الفني للزمالك لم يسلم من الاصابة حتي أطلقوا عليها موقعة الشومة علي غرار موقعة الجمل..بالقطع أمام ما حدث تحركت جهات مسئولة كثيرة في مصر منها للاعتذار للشعب التونسي والنادي الإفريقي مثلما فعل الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء والسيد نبيل العربي وزير الخارجية.. ثم توجه المسئولون الرياضيون برئاسة المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة والكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة والمستشار جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك إلي كل من السفارتين التونسية والجزائرية موطن طاقم الحكام لتقديم نفس الاعتذار.وأعقب ذلك اجتماع هام بين رئيس المجلس القومي ورئيس اتحاد الكرة لبحث الموقف بفكر المسئول عن اللعبة لتتصدر نغمة استمرار ايقاف الدورِي وعدم استئنافه في الوقت الحالي المحادثات والمناقشات بين الطرفين.. وهو ما خرج به الاجتماع من توصية.وإذا انتقلنا إلي الأندية فإن أغلبها توافق رأيه وطلبه بعدم استئناف المسابقة لما وصل إليه رأي المسئولين باستمرار الوضع إلي ماهو عليه.. واشترطت الاندية ضرورة وضع معايير وضوابط هامة إذا ما فكروا في استئناف المسابقة في أي وقت قادم أهمها ضمان غطاء أمني قادر علي حماية الجماهير والمنشآت الرياضية التي ستقام عليها المباريات ليس فقط في الداخل و قت أداء المباراة ولكن في خارج الملعب والمنطقة المحيطة بمسافة كيلو علي الأقل من جميع الجهات بعد انتهاء اللقاء.أو إقامة المباريات بلا جماهير خلال الثلاثة أسابيع الاولي للمسابقة لضمان استقرار الاوضاع نهائيا..وهناك اقتراح ثالث بامكانية اقامة المباريات بملاعب القوات المسلحة المنتشرة في ربوع مصر وبما تملك من أجهزة أمنية قادرة علي حماية الجماهير وحفظ النظام داخل وخارج الملاعب.تلك هي الصورة في الوقت الراهن وكنا جميعا في غني عنها وأصبحنا نبحث عن عودة النشاط في الوقت الذي كنا قد وصلت فيه الاستعدادات النهائية لاستئناف المباريات وووضعت لجنة المسابقات الجداول.. كما وضع جهاز المنتخب برامج الاعداد للمنتخب ومعسكراته ومبارياته الودية حتي أول مباراة رسمية مع جنوب افريقيا من أجل الثأر ولكن اصحاب موقعة الشومة كن لهم رأي آخر بعد أن عدنا لنقطة الصفر.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل