المحتوى الرئيسى

400 شخصية عالمية يشاركون في المنتدى السعودي الثالث للطاقة الشمسية

04/04 11:48

الرياض – العربية.نت استضافت مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة "المنتدى السعودي الثالث للطاقة الشمسية" والذي يندرج ضمن الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية في سبيل تطوير طاقة مستدامة ونظيفة. وحضر المنتدى أكثر من 400 شخص من صناع القرار في القطاعين الخاص والعام ومن حول العالم، وذلك لغرض مناقشة الفرص الهائلة التي توفرها الطاقة الشمسية في تنويع مصادر الطاقة بالمملكة العربية السعودية إضافة إلى تكوين سلسلة قيمة تشمل المصنعين المحليين ومطوري التكنولوجيا وخلق الوظائف. وخلال المنتدى، جرى تبادل الخبرات والدروس المستفادة بين المشاركين وعرض أفضل الممارسات في مجال تطوير مشاريع الطاقة الشمسية في المملكة، كما حضر المشاركون كلمات القاها قياديو مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، بما في ذلك نائب رئيس المدينة معالي الدكتور خالد السليمان. وسلطت الكلمات الملقاة الضوء على رؤية الحكومة وخارطة الطريق الموضوعة من أجل انتشار الطاقة البديلة في المملكة العربية السعودية. وأكد قياديو مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة على التزام المملكة بتطوير الطاقة المستدامة والبديلة وذلك من أجل تلبية الطلب المتنامي على الطاقة، حيث يتوقع أن يزداد طلب المملكة العربية السعودية للطاقة الأقصى بواقع 3 أضعاف خلال السنوات العشرين المقبلة، وذلك من 43 غيغاواتس في صيف 2010 إلى اكثر من 120 غيغاواتس عام 2030. ولتلبية هذا الطلب المتزايد مع الحفاظ في الوقت نفسه على ازدهار اقتصادي طويل الأمد، فإنه من الضروري أن تضيف المملكة لنفسها قدرات توليد طاقة جديدة بينما تخفض كمية الوقود الأحفوري المستخدم لانتاج الطاقة. ومع وفرة الطاقة الشمسية والأراضي في المملكة العربية السعودية، فبإمكان الطاقة الشمسية أن تلعب دورا هاما في توفير الطاقة وإنشاء قطاع حيوي جديد. وبالإضافة إلى توفير إطار عام لتوليد الطاقة المتجددة، ستركز الجهود الحكومية على خلق الوظائف عبر تأسيس نشاطات تصنيع محلي ضمن سلسلة القيمة الشمسية. وبالتالي، فإن تطوير الطاقة الشمسية سيكون له تأثير كبير على مستقبل النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية. وقد سجل المنتدى السعودي الثالث للطاقة الشمسية انجازا قياسيا لجهة عدد المشاركين والمواضيع التي تم تغطيتها. الجدير بالذكر أن المنتديات السابقة استضافتها كل من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا (كاوست) وشركة أرامكو السعودية عام 2010. وبالتزامن مع المنتدى، تعقد مجموعة البنك الدولي ورشة عمل حول سبل تمويل الطاقة المتجددة اليوم . وتأتي هذه الورشة ضمن جهود "مبادرة العالم العربي" التابعة لمجموعة البنك الدولي، وتهدف المبادرة إلى تبني تعاون اسرع وتبادل الخبرات مع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. أما ورشة العمل بحد ذاتها فتهدف إلى مراجعة مختلف توجهات التمويل التي تم اعتمادها دوليا والنظر إلى كيف يمكن أن تطبق في المملكة. يذكر أن مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة (كي.أيه- كير) هي مؤسسة حكومية سعودية مهمتها وضع وتطبيق سياسات الطاقة الذرية والمتجددة. وقد استضافت المدينة المؤتمر السعودي الثالث بالتنسيق مع مع استشاري التقنيات النظيفة، ابريكوم، وهي شركة ألمانية متخصصة في الاستشارات الإدارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل