المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام : عبيد باع أسمنت حلوان بـ 3.1 مليار جنيه والمشتري أعاد بيعها بـ 2.5 مليار بعد عامين

04/04 11:03

القاهرة - كشف بلاغ قدمه اللواء بالمعاش حسن أبو الدهب ضد د. عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء الاسبق ود. مختار خطاب وزير قطاع الاعمال السابق وحسن كمال رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت بورتلاند حلوان سابقا ومحمود ابراهيم رئيس القطاعات الاقتصادية بالشركة سابقا للنائب العام عن فساد خصخصة شركات قطاع الاعمال.وأوضح البلاغ كيف كانت تحاك الخطط لتنفيذ بيع هذه الشركات بأسعار بخسة.تضمن البلاغ رقم 5510 / 2011 القصة الكاملة لصفقة بيع شركة اسمنت بورتلاند حلوان والتي بدأت في 10 سبتمبر 2001عندما قرر د. عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء حين ذلك ورئيس اللجنة الوزارية للخصخصة تنفيذ صفقة بيع شركة اسمنت بورتلاند حلوان لصالح الشركة العربية السويسرية للاستشارات الفنية اسيك بمبلغ 3.1 مليار جنيه.أوضح البلاغ ان شركة اسيك صاحبة الصفقة بدأت عام 1984 كمكتب للاستشارات الفنية.. وعندما تولي د. عاطف عبيد وزارة قطاع الاعمال تحولت الي شركة للاستشارات الفنية قطاع خاص وحملت اسم الشركة العربية السويسرية للاستشارات الفنية اسيك يرأس مجلس ادارتها في ذلك الوقت المهندس عمر أمين جميعي.واضاف انه بأوامر من د. عاطف عبيد وزير قطاع الاعمال قامت كل من شركات طرة للاسمنت والقومية للاسمنت واسمنت بورتلاند حلوان قطاع عام بالمساهمة في تكوين شركة اسيك حيث ساهمت شركة اسمنت بورتلاند حلوان بنسبة 10.33 % في اسيك أي ان الشركة المبيعة اسمنت بورتلاند حلوان من المؤسسين للشركة التي اشترت أسيك.وأكد ان رأس مال شركة اسيك عند تنفيذ الصفقة 52 مليون جنيه فقط.. وقد قامت بشراء شركة بمبلغ 1.3 مليار جنيه وبأوامر من د. عاطف عبيد تزعم بنك مصر وسيتي بنك تجمع مصرفي كونستريوم لتمويل الصفقة 3.1 مليار جنيه وتم بالفعل تدبير المبلغ بدون ضمانات تذكر.وأوضح البلاغ انه تمهيدا لاتمام هذه الصفقة تم تنفيذ مخطط بدأ في فبراير عام 2000 وذلك بانشاء شركة الاهرام للاسمنت قطاع خاص وارسل مجلس ادارتها عمر جميعي وبأوامر من الدكتور مختار خطاب وتعليمات من د. عاطف عبيد شاركت شركة اسمنت بورتلاند حلوان في تأسيس شركة الاهرام بنسبة 10 % .وبعد فترة قصيرة وبشكل مفاجيء انسحبت شركة اسمنت بورتلاند حلوان من التأسيس وبشكل مفاجيء ايضا قامت شركة الاهرام بشراء عدد 54 3976 سهما من اسهم شركة اسمنت بورتلاند حلوان وبأوامر وتعليمات من د. عاطف عبيد تم تعيين المهندس عمر جميعي رئيس مجلس إدارة شركة اسيك والاهرام عضوا في مجلس ادارة شركة اسمنت بورتلاند حلوان، وله حق التصويت.وانه في يوم 31 مايو 2000 أي قبل عملية البيع بحوالي عام و 6 أشهر اجتمع مجلس إدارة شركة اسمنت بورتلاند حلوان ورأس الاجتماع الكميائي حسن محمد كامل حسن رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب واعتذر عمر جميعي عضو مجلس الإدارة عن عدم الحضور وفوض حسن كامل في التصويت علي قرارات المجلس حيث وافق مجلس الادارة علي التعاقد مع الشركة العربية السويسرية للهندسة اسيك والتي يرأس مجلس إدارتها عمر جميعي علي اجراء عمليات التحديث والتطوير والادارة الفنية لخطي الانتاج بمصنع 2 بالشركة وبتكلفة اجمالية تبلغ 647 مليون جنيه أي ان شركة اسيك ورأس ما لها 25 مليون جنيه تم التعاقد معها علي اعمال بمبلغ 647 مليون جنيه وتم بالفعل التعاقد ودفع مبلغ 40 مليون جنيه مقدم وبذلك تم التسهيل لاستيلاء شركة اسيك علي شركة اسمنت حلوان قبل البيع.وأوضح مقدم البلاغ اللواء حسن ابو الدهب امام النيابة ان اعباء التعاقد خيالية، وتنقسم إلي 34 % باجمالي مبلغ 220 مليون جنيه قيمة توريدات معدات وآلات، و 33 % بإجمالي مبلغ 213 مليون جنيه قيمة خدمات اشراف علي التركيب والتشغي واكد ان هذا مبلغ خيالي بالنسبة لهذه الخدمات و 33 % بإجمالي مبلغ 213 مليون جنيه قيمة قطع غيار ومستلزمات تشغيل وتم توقيع عقد التطوير في يونيو 2000.وقال انه من الغريب انه عندما اعلن عن قيام شركة اسمنت حلوان بعملية التطوير تمت دراسة كراسة الشروط بالمواصفات المطلوبة والتي وضعتها شركة اسيك وتقدمت 4 شركات عالمية وارسلت شركة اسمنت حلوان بالعروض الي شركة اسيك والتي اوصت بعدم قبول جميع العروض المقدمة وفي النهاية اسندت عملية التطوير لشركة بمبلغ 1.3 مليار جنيه.واضاف انه بعد حوالي عام ونصف توفي عمر جميعي واشتري الشركة احمد محمد حسنين هيكل صاحب شركة القلعة للاستثمار ورأس مالها 10 ملايين دولار من ورثة الجميعي بمبلغ 3.6 مليار جنيه وباعها إلي المجموعة الإيطالية بمبلغ 5.2 مليار جنيه بعد عام واحد.ثم اشتري بعد ذلك احمد محمد حسنين هيكل شركة اسيك ومجموعة من الشركات وانشاء مصنع اسمنت التكامل بالسودان علاوة علي باقي شركات القلعة القابضة للاستثمار.واشار إلي ان د. عاطف عبيد عند توليه منصب وزير قطاع الاعمال ثم رئيس مجلس الوزراء صرح بأن الهدف من الخصخصة هو بيع الشركات الخاسرة في حين ان شركة اسمنت حلوان وقبل بيعها بعام لم تكن خاسرة وخصصت صافي ايراد النشاط مبلغ 615 مليون جنيه واجمالي الربح الصافي 175 مليون جنيه.وقال مقدم البلاغ انه قبل تنفيذ عملية البيع بأيام تم ضخ مبلغ نقدي لشركة اسمنت حلوان مقداره 155 مليون جنيه قيمة استثمارات قصيرة الاجل في شركة اسمنت السويس ولا يدري احد اين ذهب هذا المبلغ.واضاف انه في نفس يوم موافقة الحكومة علي صفقة البيع اعلنت هيئة سوق المال عدم قانونية العرض المقدم من شركة سيسيل البرتغالية لشراء 75 % من اسهم شركة اسمنت حلوان والتي تسيطر علي 13 % من حجم سوق الاسمنت المحلي وكان العرض بمبلغ 1.3 مليار جنيه.وأوضح ان شركة اسيك وشركة الاهرام للاسمنت ارتباطا بشركة ميت الفرنسية وهي شركة مملوكة ليهودي. ويتضح ذلك بعد وفاة عمر جميعي رئيس مجلس ادارة اسيك ارسلت شركة ميت خطاب تعيين عادل ابوشادي نائبا لرئيس مجلس ادارة شركة اسيك للاسمنت حلوان سابقا للشئون القانونية والادارية وتعيين مجيدة عبدالحميد عضوا بمجلس الادارة ورئيسا للقطاع الإداري.واشار إلي انه تردد عن وجود علاقة بين شركة ميت الفرنسية واحمد محمد حسنين هيكل الذي اشتري شركة اسيك للاسمنت حلوان سابقا كما قيل ان شركة ميت الفرنسية اليهودية هي احدي شركات ايطاليا سيمنت التي تمتلك اسمنت حلوان الان وصاحبها ايطالي الجنسية ويدعي كارلوبسنتي وهو من رجال المافيا الإيطالية قد قابل الرئيس السابق حسني مبارك بعد اتمام صفقة البيع.وانهي اللواء أبو الدهب أقواله ان حزنه الشديد علي شركة اسمنت حلوان التي تربح كل عام مئات الملايين من الجنيهات يتقدم بالبلاغ وطلب في نهاية بلاغه التحقيق مع جميع من ذكرهم حول الصفقة.المصدر : جريدة الاخبار

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل