المحتوى الرئيسى

شرطي يقتل جنديين من حلف الاطلسي في أفغانستان واستمرار الاحتجاجات

04/04 21:17

مزار الشريف (افغانستان) (رويترز) - قتل شرطي "مارق" بحرس الحدود الافغاني جنديين أجنبيين كانا في مهمة تدريب في اقليم فارياب الشمالي يوم الاثنين في حين واصل المئات التظاهر في الشوارع لليوم الرابع احتجاجا على قيام قس أمريكي متطرف بحرق نسخة من المصحف.وقتل الجنديين أحدث حلقة في سلسلة هجمات من جانب رجال أمن افغان ضد مدربيهم من حلف شمال الاطلسي لكن مسؤولا أمنيا أفغانيا رفيع المستوى قال ان الشرطي (23 عاما) ربما قام بذلك مدفوعا بالغضب من حرق المصحف وليس دعما لقتال المتشددين ضد القوات الاجنبية.وقال الجنرال حبيب الله سيد خيل قائد شرطة الحدود الافغانية في الشمال لرويترز "ليس واضحا ما اذا كان مدفوعا من طالبان او بحرق القران الكريم."وقال نجم الدين ساردار نائب قائد شرطة الحدود التي يخدم بها الجندي ان الشاب الذي فر بعد اطلاق النار على الجنديين الاجنبيين كان منضبطا ولم يبد مؤشرا على نزوعه للتطرف.واضاف ساردار ان عائلة الجندي تنحدر في الاصل من اقليم فارياب لكنها انتقلت الى مدينة مزار الشريف الشمالية.ورفض متحدث باسم طالبان اتصلت به رويترز القول ما اذا كانت الجماعة مسؤولة عن الهجوم وأحال الاسئلة الى مسؤول اخر لم يتسن الوصول اليه.وتواصلت الاحتجاجات في انحاء في افغانستان على تصرفات القس المتطرف تيري جونز الذي اشرف على حرق نسخة من المصحف أمام نحو 50 شخصا في كنيسة في فلوريدا يوم 20 مارس اذار.وقال أحمد ضياء المتحدث باسم حاكم الاقليم ان نحو الف من السكان الغاضبين في مدينة جلال اباد بشرق البلاد قاموا بتعطيل حركة السير على الطريق السريع الرئيسي المؤدى الى كابول واضرموا النار في دمى تمثل جونز ورددوا شعارات منها "الموت لامريكا".كما نظم مئات اخرون احتجاجات سلمية في اقليمي لغمان المجاور وبكتيا القريب. وفي اقليم هلمند الجنوبي خرج السكان الى الشوارع في مدينة لشكركاه الا ان احباط هجوم انتحاري ادى الى اخلاء الشوارع.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل