المحتوى الرئيسى
alaan TV

لمن يهمه الأمر!

04/04 10:19

بقلم: م. صبري عامر أكتب هذا المقال وقلبي ينزف دمًا على ما تسبَّب فيه حكم مبارك ومن معه؛ من تدهور لأحوال الوطن الغالي مصر، ولكن ثقتي أيضًا في الله ثم في جميع الشرفاء ليس لها حدود في أن تصبح مصر في أحسن وضع، وأفضل مكان، ولكنَّ ذلك يتطلب أمورًا كثيرةً من وجهة نظري:   أولاً: الاستعداد الجاد للمرحلة المقبلة، ولذلك أناشد الدكتور عصام شرف، وأقول له لقد طلبت من الدكتور سرور رسميًّا ثلاث سنوات متصلة في مجلس الشعب عام 2006, 2007, 2008م- وذلك مثبت في المضبطة- تشغيل التصويت الإلكتروني في المجلس حتى تكون هذه المؤسسة التشريعية على مستوى لائق في موافقتها على القوانين، وعدم مخالفتها لنسب الحضور وعدم التهكم عليها في تمثيلية "موافقة" دون أن ينظر الدكتور سرور إلى من رفع يده، وهل العدد قانوني أم لا؟!! وللأسف لم يستجب رئيس مجلس الشعب السابق نهائيًّا، ولذلك أناشد الدكتور عصام شرف، وهو ابن الثورة الحقيقي، إصدار أوامره فورًا بتجهيز قاعة مجلس الشعب بإمكانية التصويت الإلكتروني؛ حتى يتم انتخاب رئيس المجلس القادم والوكلاء بالتصويت الإلكتروني، ولتصبح هذه البداية في مجلس الشعب؛ إنهاءً لمرحلة سابقة اعتمدت على التزوير، والغش والتدليس وعدم احترام إرادة الشعب وممثليهم، وبداية لمرحلة تعتمد على النزاهة والعدل والشفافية وانحناء أمام رغبة ممثلي الشعب.   ثانيًا: أقول للدكتور سرور يا سيدي لا تتكلم في أي أحاديث صحفية؛ لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس، ولو أن الثورة تأخرت حتى الآن كنت ستظل قائمًا بدورك مشجعًا لأحمد عز معجبًا بالقيادة السياسية، فالسكوت الآن من ذهب حتى لا نتذكر ماضيًّا أليمًا، والله وحده قادر على محاسبة كل من ظلم مصر وشعبها.   ثالثًا: رسالة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ود. عصام شرف: إن الاستعداد الجاد للمرحلة المقبلة يلزم له تعاون كل القوى السياسية، والأحزاب والشخصيات العامة في داخل مصر وخارجها لوضع تصور كامل حول محاور أساسية ومنها:   1- مبدأ المحاسبة السريعة والحاسمة مع أي فرد من أفراد الشرطة، والذين يتهاونون عمدًا في الحفاظ على أمن مصر وأهلها وما حدث في مباراة الزمالك وتونس يجب ألا يمر مرور الكرام. 2- الحلول السريعة والحاسمة لمخزون الغذاء في مصر وغلاء الأسعار. 3- رؤية إستراتيجية وخطط مستقبلية حول: ‌أ- تشكيل الهيئة العامة لاسترداد أموال وثروات مصر المنهوبة، وتلتزم هذه الهيئة بتقديم المستهدف الرقمي لأموال مصر المنهوبة في الخارج، وكذلك المستهدف الرقمي لإعادة تسعير تصدير الغاز للخارج، وخاصةً إسرائيل، وملف بيع القطاع العام الذي أُهدرت بسببه المليارات في بيع أصول مصر والأراضي التي تم التنازل عنها بملاليم. وتلتزم هذه الهيئة بتقديم برنامج زمني لدخول هذه المليارات في الموازنة العامة للدولة. ‌ب-  رؤية المتخصصين حول الموازنة العامة للدولة، وإمكانية دخول موازنة الصناديق الخاصة فيها، والتي بلغت تريليونًا و271 مليار جنيه، ووضع الحل الحاسم للدعم، ووصوله لمستحقيه وإنهاء مشكلة الأجور ووضع حدّ أدنى وحدّ أقصى، وكذلك زيادة الإيرادات بصفة عامة وتقليل النفقات ورؤية متكاملة لسداد ديون مصر. ج- تكليف كل جامعات مصر مع كل المتخصصين في تقديم رؤية واضحة وخطة كاملة لـ:   * تحديث التعليم والبحث العلمي. * إنهاء مشكلة الزراعة، وعودة القطن المصري، ومشكلة الاعتداء على الأراضي الزراعية، والاكتفاء الذاتي من القمح، ودراسة ملف توشكى. * ملف الإصلاح، والتأمين الصحي. * ملف تطوير العمل الإداري في كل المؤسسات، مع الاستفادة فيما وصلت إليه كل الدول المتحضرة، وبما يتناسب مع مصر وإمكانياتها وظروفها. * ملف العدالة الاجتماعية والمساواة في تعيين الخريجين، وعلى رأسهم وكلاء النيابة وموظفو السلك الدبلوماسي والمديرون ووكلاء الوزارة والمحافظون وغيرهم. والعدالة في دخول الطلبة لكليات الشرطة والكليات العسكرية.   4- رؤية خارجية لإسقاط جزء كبير من ديون مصر والاستفادة من علماء مصر بالخارج والمشاريع العملاقة التي تقدم بها بعض أبناء مصر مثل د. زويل، ود. فاروق الباز.   رسالة في النهاية للدكتور عصام شرف إنني على استعداد للمشاركة الإيجابية، وتطوعًا دون أي مقابل في بلورة هذه الأفكار، حتى تأتي الوزارة القادمة بعد الانتخابات البرلمانية، وأمامها خطط قابلة للتطبيق، وقابلة للمتابعة والمحاسبة.. حفظ الله مصر وأهلها. -------------- * عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل