المحتوى الرئيسى

قوات وتارا تتأهب لحسم معركة أبيدجان

04/04 08:20

فقد قال غيوم سورو رئيس الوزراء بحكومة وتارا في تصريح لتلفزيون تي سي آي التابع لهم إن "الإستراتيجية كانت حصار مدينة أبيدجان، الأمر الذي نجحنا فيه، فقد أرسلنا جنودا إلى وسط المدينة لمضايقة قوات غباغبو ومليشياته ومرتزقته".وأضاف سورو أنهم لاحظوا في أعقاب هذه المضايقات حالة من الذعر العام في صفوف قوات غباغبو، وأن "الوضع الآن أصبح ناضجا لهجوم سريع"، مشيرا إلى أن العملية ستكون سريعة لأنهم اكتشفوا بالتحديد عدد دبابات غباغبو العاملة على الأرض.في هذه الأثناء نقلت وكالة رويترز عن مصدر قريب من قوات غباغبو -الذي يرفض التنحي- أن "الجنرال مانغو عاد لتولي مهامه على رأس الجيش" أمس الأحد بعد أيام من لجوئه إلى مقر إقامة سفير جنوب أفريقيا في أبيدجان.وكان مانغو قد لجأ وعائلته الأربعاء الماضي إلى مقر إقامة السفير الجنوب أفريقي في الوقت الذي استولت في قوات وتارا على مساحات شاسعة من البلاد واشتبكت مع قوات غباغبو حول مقر إقامته.وتأتي تلك التطورات بينما تحصن سكان أبيدجان داخل منازلهم استعدادا للمعركة النهائية بين قوات الجانبين المتصارعين على السلطة، لكن هذا لم يمنع من وجود مغامرين تحدوا الوضع المتأزم للخروج في سبيل الحصول على المياه وشراء احتياجاتهم من الطعام.وقد انقطعت مياه الشرب عن معظم أنحاء المدينة كما أعاق القتال وصول السلع إليها، في حين أفاد بعض التجار بأن أبيدجان تعاني نقصا في المواد الأساسية.مقتل المئاتيأتي ذلك في وقت طالب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا باتخاذ إجراء بشأن مقتل عدة مئات من الأشخاص، الذين يلقى اللوم في مصرعهم على أتباعه.وقد نفى وتارا في اتصال هاتفي أجراه مساء السبت مع بان تورط قواته في المجزرة التي شهدتها مدينة دويكوي غرب ساحل العاج.وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت السبت الماضي أن 800 شخص على الأقل قتلوا في مدينة دويكوي في أعمال عنف جرت يوم 29 مارس/آذار الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل