المحتوى الرئيسى

قتيلان ومئات المصابين بتعز

04/04 04:19

قالت مصادر للجزيرة إن شخصين قتلا وأصيب مئات الأشخاص بعضهم بالرصاص وبعضهم باختناق جراء استخدام قوات الأمن اليمنية غازا مدمعا خلال تفريق مظاهرة الأحد بالقرب من مبنى محافظة تعز.وقال الناشط الحقوقي وأحد شباب الثورة مجيب طه في اتصال هاتفي مع الجزيرة من تعز "إن الشباب خرجوا بمسيرة سلمية احتجاجية لتجديد مطالبهم بإسقاط النظام حيث اعترضهم بلطجية النظام والأمن المركزي وأطلقوا عليهم الرصاص الحي والقنابل الغازية والقنابل المسيلة للدموع".وأشار إلى أن تدخل قوات الأمن "أسفر عن سقوط شهيدين توجد جثتيهما بحوزة الأمن المركزي بالمستشفى العسكري في تعز، إضافة إلى 1700 مصاب يعالجون في المستشفى الميداني".كما ذكرت وكالة رويترز أن القتيلين كانا ضمن نحو عشرة أشخاص أصيبوا بالرصاص أثناء المصادمات في تعز. وأفاد مراسل الجزيرة نت في تعز عبد القوي العزاني أن المواجهات بدأت عندما اعترضت مجموعة ممن يوصفون بالبلطجية مسيرة للمحتجين قرب مبنى المحافظة في طريقهم إلى ساحة الحرية.وقال المتظاهرون إن مسيرتهم كانت تهدف إلى دعوة المواطنين للعصيان المدني، وإن عددا كبيرا من المحال أغلقت أبوابها استجابة لهذه الدعوة.مقتل جنديينوفي محافظة لحج بجنوب اليمن، ذكر مراسل الجزيرة ياسر حسن أن جنديين لقيا مصرعهما وأُصيب جنديان آخران ومدني في اشتباكات دارت صباح الأحد في منطقة الملاح بين قوات الجيش والأمن من جهة ومسلحين يُعتقد أنهم من الحراك الجنوبي من جهة أخرى.وأكد مصدر طبي مقتل الجنديين، وهما ضابط في الأمن وجندي من الجيش اليمني، وإصابة أحد المارة. مصابون يعالجون في المستشفى الميداني بتعز (الجزيرة)وفي الردود اليمنية على أحداث تعز، دانت جماعة الحوثيين في بيان لها ما أسمتها جريمة اتهمت النظام اليمني بارتكابها بحق المعتصمين من أبناء ساحة الحرية.واتهم الرئيس علي عبد الله صالح بتلقي الدعم من جهات تعطيه الضوء الأخضر لقمع الشعب اليمني، كما ذكر البيان. وأكد البيان بقاء الحركة على موقفها المساند لمطلب إسقاط النظام وبالنضال السلمي.أما أحزاب اللقاء المشترك، فدانت سقوط ضحايا وقالت إن الاعتداءات على المعتصمين تأتي ضمن ما أسمته مسلسل جرائم اتهمت الرئيس اليمني ونظامه بارتكابها منذ أكثر من شهرين.وأضافت "أن جرائم الاعتداءات على المعتصمين في كافة المحافظات لن تسقط بالتقادم وأن المسؤولين عنها سيلاحقون أمام القضاء الوطني والدولي".وقالت "إن الرئيس وأقاربه لم يفهموا رفض الشعب لهم وإن ما يرتكب بحق المعتصمين لن يزيدهم إلا إصرارا وسيكسبهم مزيدا من الالتفاف الشعبي". صالح طالب المعارضة بإنهاء الاعتصامات (رويترز)دعوة صالحمن جهته دعا الرئيس صالح الأحد إلى إنهاء العنف، في إشارة إلى أنه لا يعتزم الاستقالة قريبا.وطالب صالح في لقاء مع مؤيدين زائرين من محافظة تعز ائتلاف المعارضة "بإنهاء الأزمة على النحو التالي: إنهاء الاعتصام وقطع الطرقات والاغتيالات، وإنهاء حالة التمرد في بعض وحدات القوات المسلحة".وأضاف وسط هتافات من أنصاره تطالبه بعدم تقديم المزيد من التنازلات "نحن على استعداد لبحث التداول السلمي للسلطة في إطار الدستور أما ليّ الأذرع فغير وارد على الإطلاق".طفلة تطالبوفي ساحة التغيير في العاصمة صنعاء، طالبت طفلة يمنية الرئيس صالح في كلمة ألقتها أمام المعتصمين بأن يرحل، وذلك بعد سقوط أبيها قتيلاً في جمعة يوم الثامن عشر من مارس/آذار الماضي برصاص القناصة. وحمل الفهيدي في اتصال مع الجزيرة من صنعاء، أحزاب اللقاء المشترك "المسؤولية عن استخدام الأطفال في الصراعات السياسية والذي يخالف كافة الشرائع والمثل والأعراف الدولية".وقد حصلت الجزيرة على صور من مقابلات مع أشخاص يقولون إنهم من أعضاء المجلس المحلي لمدينة عدن اليمنية يدلون فيها باعترافات بأنهم استلموا مبالغ نقدية من الأمين العام للمجلس لقاء مشاركتهم في المسيرات المؤيدة للرئيس اليمني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل