المحتوى الرئيسى

> استمرار الاعتقالات في صفوف المعارضة السورية

04/04 21:19

تستمر في سوريا حالياً حملة اعتقالات واسعة حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقراً له أن قوات الأمن السورية اعتقلت أمس الأول 17 شخصاً من دير الزور، ومازالت تقوم بعمليات اعتقال. وفي الوقت نفسه أعلن المحامي خليل معتوق أن القضاء السوري قرر أمس الإفراج بكفالة عن سهير الأتاسي الناشطة في مجال حقوق الإنسان التي اعتقلت علي خلفية المشاركة في اعتصام أهالي المعتقلين أمام وزارة الداخلية في دمشق في 16 من الشهر الماضي، كما أخلي سبيل 90 شخصاً آخر اعتقلوا خلال تظاهرات الجمعة. ولا يزال 15 شخصاً آخر في عداد المفقودين منذ التظاهرات في دوما إذ لا يعرف ما إذا كانوا قتلوا أم أنهم محتجزون لدي السلطات السورية. في غضون ذلك عين الرئيس السوري بشار الأسد محمد خالد الهنوس محافظاً لدرعا خلفاً لفيصل كلثوم الذي أقيل من منصبه في 23 مارس لاحتواء أزمة الاحتجاجات التي اندلعت في درعا. وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية أن محمد خالد الهنوس أدي اليمين القانونية أمام الأسد أمس. يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة صرحت لجميع أفراد عائلات موظفيها في سوريا بالمغادرة الطوعية، وحثت رعاياها هناك علي التفكير في المغادرة بسبب الاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة والتي خلفت عشرات القتلي والجرحي. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان أنها تحذر المواطنين الأمريكيين من احتمال استمرار الاضطرابات السياسية والمدنية في سوريا، وحثهم علي تأجيل السفر غير الضروري إلي سوريا في هذا الوقت. وأضاف البيان: إن وزارة الخارجية رخصت بالمغادرة الطوعية لجميع أفراد أسر موظفيها في سوريا، وقالت: إن علي المواطنين الأمريكيين في سوريا أن يدرسوا عن كثب وضعهم الأمني في ضوء التطورات الأخيرة وأن يفكروا في المغادرة. ونصح البيان الأمريكيين بتجنب السفر إلي مدينة اللاذقية الساحلية وكذلك مدينة درعا والبلدات والقري المحيطة بها بجنوب البلاد والتي اندلعت منها الاحتجاجات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل