المحتوى الرئيسى

اصابة المئات مع منع الشرطة اليمنية مسيرة الى قصر رئاسي

04/04 11:49

صنعاء (رويترز) - أصابت الشرطة اليمنية مستخدمة الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع مئات المحتجين كانوا ينظمون مسيرة الى قصر رئاسي في مدينة الحديدة المطلة على البحر الاحمر يوم الاثنين في مؤشر على زيادة التوترات مع تعمق الازمة السياسية المستمرة منذ أسابيع في البلاد.ونظم المتظاهرون المسيرة الساعة الثانية صباحا بمشاركة الالاف احتجاجا على حملة أمنية قمعية استهدفت التجمعات في تعز الى الجنوب من العاصمة قال أطباء انها أسفرت عن مقتل اثنين واصابة المئات يوم الاحد.وقال أطباء في مستشفى الحديدة ان تسعة أصيبوا بطلقات نارية وان 350 أصيبوا بالاعياء نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع كما أصيب نحو 50 بسبب القاء أفراد من الشرطة يرتدون الزي المدني الحجارة.وقال شاهد لرويترز في مكالمة هاتفية "تجمعوا فجأة حول المبنى الاداري للمحافظة وتوجهوا الى قصر الرئاسة ولكن الشرطة أوقفتهم باطلاق النار في الهواء وباستخدام الغاز المسيل للدموع. رأيت كثيرا من رجال الشرطة السريين يهاجمونهم ايضا."ونفى محافظ تعز لاحقا مقتل أي شخص هناك.ودعا صالح الى انهاء العنف مما أشار الى أنه لا يعتزم الاستقالة قريبا.وصرح صالح أمام أنصار وصلوا من محافظة تعز أمس "ندعو ما يسمى باللقاء المشترك (ائتلاف المعارضة) الى انهاء الازمة على النحو التالي.. انهاء الاعتصامات وقطع الطرقات والاغتيالات وانهاء حالات التمرد في بعض وحدات القوات المسلحة."وأضاف "نحن على استعداد لبحث التداول السلمي للسلطة في اطار الدستور أما لي الاذرع فغير وارد على الاطلاق."وقال حزب المؤتمر الشعبي الحاكم انه لم يتلق خطة مقترحة لنقل السلطة من أحزاب المعارضة التي ترى تسليم صالح السلطة الى نائب للرئيس في الوقت الذي تتخذ فيه خطوات نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة الى انتخابات جديدة. وقال مسؤول يوم الاحد ان الحزب لم يتلق مثل هذه الخطة بعد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل