المحتوى الرئيسى

محمد صبحي: "الأفلام في عهد مبارك كانت مخلة ودفعت الجزائريين إلى شتم المرأة المصرية"

04/04 08:15

أكد الفنان المصري القدير محمد صبحي أن الأفلام التي كانت تنتجها الساحة الفنية في عهد الرئيس السابق حسني مبارك كانت مخلة للآداب، وهو ما جعل الجزائريين يتهجمون بأقبح الشتائم على المرأة المصرية والفنانات، خلال أزمة مباراة كرة القدم الشهيرة. وأبدى -في الوقت نفسه- تفهمه لمواقف بعض الفنانين الذين أهانوا الثورة، ولكنه لم يطلب منهم عدم الاعتذار، ولكنه انتقد الفنانين الذين ذهبوا إلى الميدان من أجل الحصول على ما اعتبره "صك الغفران"، مؤكدًا من جانب آخر أنه سيهاجر إلى كندا إذا قررت الحكومة المصرية اعتبار الفن حرامًا. وفي مقابلة لمحمد صبحي مع برنامج "الحياة اليوم" على قناة الحياة الفضائية الجمعة 1 أبريل/نيسان 2011م- قال: "أعتب على رئيس الوزراء عصام شرف؛ لأن الحوار الوطني ليس فيه أي تمثيل من الفنانين، ولا أعرف السبب وراء ذلك، إلا إذا كانوا يريدون أن أجمع الفنانين وأقوم بمظاهرة في ميدان التحرير حتى يكون لنا تمثيل، خاصة أن الفنانين ليسوا أقل وعيا أو فهما من السياسيين". وأضاف: "يوجد تخبط في الحوار الوطني، ولا يصح أن يكون هناك توصيات من جهة ضد جهة أخرى، ولو أن هناك تحضير بشأن أن الفن حرام أو سيتم إلغاؤه؛ فالأفضل أن يقولوا لنا من الآن، حتى نذهب إلى كندا أو أمريكا مثلما نصحنا أحد الشيوخ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل