المحتوى الرئيسى

محافظ "المركزى": 7.5 مليار دولار استثمارات أجنبية غادرت مصر في شهرين

04/04 10:46

دبي – العربية.نت قدّر محافظ البنك المركزى المصري الدكتور فاروق العقدة، إجمالى الاستثمارات الأجنبية التى خرجت من سوق سندات وأذون الخزانة المصرية خلال الفترة الأخيرة من ٢٠ يناير إلى ٣١ مارس الماضيين، بنحو ٧.٥ مليار دولار. وقال "العقدة"، فى تصريحات لصحيفة المصرى اليوم، إن هذا المبلغ قد لا يكون كبيراً، ومن السهل امتصاصه فى حالة معاودة النشاط الاقتصادى لطبيعته، مؤكداً أن الحال تقتضى ضرورة الإسراع بعودة دوران العجلة الاقتصادية، خاصة مع نقص العملات الأجنبية. وأوضح أن إجمالى الاستثمارات الأجنبية فى سوق سندات وأذون الخزانة، التي خرجت من مصر خلال الأزمة المالية العالمية، بلغ نحو ١٦ مليار دولار. وكشف هشام رامز، نائب محافظ البنك المركزى، عن تراجع الاحتياطيات الدولية إلى 30.1 مليار دولار فى نهاية مارس الماضى، مقابل 33.2 مليار خلال فبراير الماضى، ونحو ٣٦ مليار دولار فى بداية العام الجارى، نافياً ما تردد حول خروج المستثمرين الأجانب بالكامل من السوق. من جانبه قال مصطفى العسال، العضو المنتدب لشركة بلتون لتداول السندات، إن تعاملات المستثمرين الأجانب شهدت عمليات بيع مكثفة فى السندات وأذون الخزانة خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الموجودين حالياً من الأجانب لا يمثلون سوى ١٠% من المستثمرين السابقين قبل الثورة. وأوضح أن تعاملاتهم فى السابق كانت تقدر بنحو ١٠ مليارات دولار، لكنها الآن لا تتجاوز مليار دولار، لافتاً إلى أن بعض المستثمرين الأجانب نفذوا عمليات بيع فى السندات بهدف الترقب لفرص استثمارية فى الأسهم، لكن بعضهم عاد مجدداً إلى السوق. من جهة أخرى، أكد البنك المركزى أنه تمت معالجة القروض المتعثرة منذ الثمانينيات والتسعينيات التى تجاوزت ١٠٠ مليار جنيه، وإعادة هيكلة البنوك العامة، وإصلاح وإدماج البنوك الخاصة، وإعادة هيكلة قطاعات البنك المركزى. واستعرض الدكتور فاروق العقدة، وهشام رامز، خلال الاجتماع الموسع الذى عقده الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، مع قيادات القطاع المصرفى، ورؤساء البنوك العامة أمس، تقريراً مفصلاً حول برنامج إصلاح القطاع المصرفى، والسياسة النقدية، وسياسات سوق الصرف الذى تم تنفيذه خلال الفترة بين عامى ٢٠٠٤ و٢٠١٠.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل