المحتوى الرئيسى

الزمالك يتبرأ من "مهزلة" القاهرة ويتمسك بالتوأم

04/04 13:17

أبدى نادي الزمالك المصري تمسكه بالتوأم حسام وإبراهيم حسن المدير الفني ومدير الكرة بالفريق رغم المظاهرات التي خرجت الأحد إلى ميدان التحرير وسط القاهرة ورمز ثورة 25 يناير للمطالبة بإقالتهما عقب تسببها في أحداث مباراة الإفريقي التونسي. وقال جلال إبراهيم -رئيس النادي- إنه لا نية مطلقا للاستغناء عن التوأم، بداعي تحقيقهما نجاحات مع النادي وتصدر الفريق لمسابقة الدوري التي تم إلغاؤها، نافيا تورطهما في أحداث المباراة التي جرت السبت على استاد القاهرة وشهدت اجتياح الجمهور أرض الملعب قبل نهاية المباراة بدقيقتين ما أدى لإلغائها. كما أصدر النادي بيانا رسميا عقب الاجتماع الطارئ لمجلس الإدارة لمناقشة أحداث المباراة تنصل فيه من مسؤوليته عن ما حدث جملة وتفصيلا. وجاء نص البيان كالتالي: بعد استعراض مجلس الإدارة الأحداث التي صاحبت مباراة الإفريقي التونسي، توصل النادي للآتي: في تمام العاشرة صباحا يوم المباراة اقتحم 30 شخصا مسلحين مدخل الاستاد المجاور لمدرسة الموهوبين، والمؤدي لمدرج الدرجة الثالثة يمين، وذلك بحسب التصريحات التليفزيونية للواء عبد العزيز أمين مدير هيئة الاستاد، وقال إنه حرر محضرا بالواقعة وأبلغ مدير أمن القاهرة بالأمر. كان واضحا أن المبالغ التي تم صرفها على الصواريخ والشماريخ المستخدمة خلال المباراة وما تلاها من أحداث تفوق القدرات المالية لمشجعي الزمالك العاديين، بما يتبين معه أن هناك اتفاقا ونية مسبقة لفعل هذا التصرف المشين. وأضاف البيان: فوجئنا باقتحام عناصر مندسة لا تمثل جماهير الزمالك ونزولها ملعب المباراة ، بما يتعارض مع قوانين حماية أرض الاستاد، وكان من الحتمية تأمين أرض الملعب، وكان الاقتحام في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع الذي كان يحاول فيه فريق الزمالك إدراك هدف الفوز، بما يوضح أن هذه العناصر كانت مبيتة النية لإصدار هذا التصرف وحجب فرصة الفريق من إحراز هدف التأهل. قام لاعبو الزمالك والجهاز الفني بدور مؤثر في حماية الفريق التونسي بعمل طوق أمني حولهم للدفاع عنهم، ما عرض بعض لاعبي الزمالك والمدير الفني لإصابات مختلفة. وأردف البيان "قام أعضاء مجلس إدارة الزمالك بممارسة مسئولياتهم حول تأمين الوفد التونسي من لاعبين وجهاز فني ومسئولين وكذلك طاقم التحكيم، وتوفير خروجهم الآمن لمقر إقامتهم حتى سفرهم إلى بلادهم". كما قام المستشار جلال إبراهيم رئيس النادي صبيحة يوم المباراة بصحبة المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري، بزيارة للسفارتين التونسية الجزائرية، وقدم اعتذارا رسميا للسفارتين، فيما أعرب رئيس النادي الإفريقي في تصريحات للتليفزيون التونسي عن جزيل شكرهم وتقديرهم لمسؤولي الزمالك لدورهم المسئول في حماية البعثة. ويواصل البيان "يتبين مما سبق أن الزمالك بكل مسئوليه -مجلس إدارة وجهازا فنيا ولاعبين- لم يقصر في حماية الفريق التونسي وجماهيره ومسئوليه وطاقم التحكيم الجزائري، وهذا ما أدى إلى عدم تفاقم الأوضاع، ومع ذلك يتقدم الزمالك بكامل اعتذاره عن تلك الأحداث المشينة حفاظا على العلاقات المصرية التونسية والجزائرية". وتنتظر الزمالك عقوبات قاسية من الاتحاد الإفريقي "كاف" قد تصل للإيقاف لمدة عامين على الأقل من المشاركة في البطولات الإفريقية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل