المحتوى الرئيسى
alaan TV

الموافقة على بناء 942 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية

04/04 19:34

القدس (ا ف ب) - وافقت بلدية القدس الاسرائيلية الاثنين على مشروع بناء 942 وحدة سكنية استيطانية جديدة في حي جيلو الاستيطاني اليهودي في القدس الشرقية المحتلة كما اعلن مستشار بلدي لوكالة فرانس برس.وصرح المستشار البلدي اليش بيليغ من حزب الليكود (اليميني الحاكم) "اقرت لجنة التخطيط المدني كما كان متوقعا مشروع بناء 942 وحدة سكنية في حي جيلو".واوضح بيليغ ان هذا الضوء الاخضر "يشكل اولى المراحل الادارية الست" اللازمة قبل بدء اعمال البناء.ودانت السلطة الفلسطينية بشدة قرار اسرائيل. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس"ندين بشده هذا القرار لبلدية الاحتلال في القدس ببناء 942 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية".واعتبر ان "هذا القرار يؤكد ان حكومة اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهواختارت الاستيطان بدل السلام مع الشعب الفلسطيني وقيادته".وطالب اللجنة الرباعية التي ستعقد اجتماعا في 15 نيسان/ابريل في باريس، "ان تحسم امرها وتطرح مبادرة سلام تقوم على اساس قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".من جهتها، حذرت الرئاسة الفلسطينية من مخاطر استمرار سياسة الاستيطان الاسرائيلية على عموم المنطقة.وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه لوكالة فرانس برس "هذه السياسة الاستيطانية الاسرائيلية مدمرة وستخلق مناخات تؤزم الامور في عموم المنطقة التي تشهد ثورات عربية، ونحذر اسرائيل والمجتمع الدولي من سياسة الاستيطان الاسرائيلية على عموم المنطقة لانها ستكون مدخلا لمزيد من التوتر وعدم الاستقرار وستدفع المنطقة الى اجواء الحروب".واضاف "مرة اخرى توجه اسرائيل رسائل للادارة الاميركية والمجتمع الدولي انها غير معنية بالسلام والامن والاستقرار في المنطقة خصوصا وان رئيس دولة اسرائيل شيمون بيريز سيلتقي غدا الرئيس الاميركي باراك اوباما".واضاف "وهي رسالة للمجتمع الدولي سيما وان اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام ستجتمع منتصف هذا الشهر في باريس مما يدلل ان حكومة نتنياهو غير معنية باي خطوة الى الامام بل تضرب بعرض الحائط دور الادارة الاميركية في عملية السلام وتضرب بعرض الحائط جهود اطراف الرباعية جميعها".وانقطعت عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية على الاخص بسبب استمرار الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية.واستؤنفت المفاوضات المباشرة بين الطرفين لفترة وجيزة مطلع ايلول/سبتمبر 2010 قبل ان تنقطع بعد انتهاء فترة التجميد الجزئي للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية الذي استمر 10 اشهر.ويشترط الفلسطينيون وقفا كاملا للبناء في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية قبل استئناف المفاوضات، الامر الذي ترفضه حكومة بنيامين نتانياهو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل