المحتوى الرئيسى

القذافي يحتفظ بزوجات المسئولين ضماناً لعدم انشقاقهم.. ومجلة أمريكية تمنحه لقب صاحب أجمل عيون لعام 2011

04/04 06:45

-  العقيد معمر القذافي Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وردت أنباء عن أن الزعيم الليبي معمر القذافي يتحفظ على زوجات المسئولين الليبيين ضماناً لعدم انشقاقهم عنه، بعد أن أعلنت زوجة وزير الخارجية الليبي المستقيل مؤخراً موسى كوسا، تبرؤها عبر التلفزيون الليبي من زوجها الفار إلى بريطانيا، حسب ما كشف عنه موقع صحيفة الشروق أون لاين الجزائرية. حيث نقلت عن القيادي والمعارض السياسي في ثورة 17 ، فيفري عمر الخضراوي، تأكيده: "أن القذافي يحتفظ بزوجات كبار المسئولين كضمانة (أو رهينة) لعدم انشقاقهم، مشيراً إلى أن زوجة موسى كوسا، وزير الخارجية الليبي الفار إلى بريطانيا ظهرت في التلفزيون الرسمي تحت ضغط رجال القذافي، وأعلنت تبرؤها من زوجها". وأشارت إلى ما قاله الخضراوي: "إن قيادات مقربة من العقيد القذافي، على غرار محمد زوي رئيس البرلمان الليبي (أمين اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام) وعبد العاطي عبيد مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مدير المخابرات دوردة، من المتوقع أن يعلنوا قريباً عن استقالتهم وانشقاقهم عن العقيد القذافي". وفي شأن ليبي منفصل، كشف الخضراوي ومصادر ليبية أخرى، تأكيدها أن القيادي السابق في حركة فتح، محمد دحلان والمدعو محمد رشيد، وهو كردي من أصل عراقي، واسمه الحقيقي خالد سلام، وكان مستشاراً للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، هو من يقف وراء صفقة توريد الأسلحة المحرمة دولياً بطريقة سرية من شركة إسرائيلية في الأراضي المحتلة إلى العقيد القذافي، عبر سفينة قادمة من اليونان، والتي قصف بها سكان مدينة مصراته في غرب ليبيا. كما ذكر موقع شبكة سي إن إن الأمريكية. ومن جهتها نقلت صحيفة "المصريون" خبراً طريفاً يفيد بأن مجلة "بيبول" الأمريكية واسعة الانتشار، قد أجرت استفتاءً كبيراً لاختيار صاحب أفضل عيون في عام 2011م، والمفاجأة كانت حصول القذافي على لقب صاحب "أجمل عيون" لعام 2011م، في سابقة طريفة ومغايرة لفوزه باللقب كرجل ،في حين أن العادة جرت من قبل أن من يفوز باللقب هن الفنانات العالميات، وقد تم عرض صور الفائزين في الرسالة بشكل عكسي، وكانت المراكز من الخامس وحتى الثاني من نصيب 4 من نجمات التمثيل والتلفزيون. وأكدت أن الإيطالية "جيادا دي لورينتيس" مقدمة البرامج الشهيرة، فازت بالمركز الخامس، فيما فازت بالمركز الرابع الممثلة الأمريكية "تشارليز ثيرون"، والمركز الثالث فازت به الممثلة الكندية "كريستين كريك"، وجاءت في المركز الثاني النجمة الأمريكية "أنجلينا جولي"، ووفقاً لذات الصحيفة فقد "كانت المفاجأة غير المتوقعة في الصورة صاحبة المركز الأول، بالتأكيد لن يخطر ببالك أن صاحب أجمل عيون في 2011 هو رجل، وليس سيدة كما تعودنا، ولن يخطر ببالك أيضاً أنه الرئيس الليبي الأخ العقيد معمر القذافي، والمضحك أنهم اختاروا له صورة يبدو فيها أبعد ما يكون عن أي جمال في العيون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل