المحتوى الرئيسى

اتصالات بين «البابا» وإثيوبيا.. ووفد شعبى يزور أوغندا لبحث قضية مياه النيل

04/04 00:49

علمت «المصرى اليوم» من مصادر كنسية أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، يجرى اتصالات موسعة مع الكنيسة الإثيوبية من أجل التدخل لحل أزمة المياه التى نشبت مؤخراً بعد شروع إثيوبيا فى بناء سد «الألفية العظيم»، فيما استبعد وزير الرى اللجوء إلى التحكيم الدولى. وأكدت المصادر أن سفر البابا إلى إثيوبيا يأتى ضمن الحلول المطروحة، وذلك بسبب العلاقة الطيبة بين الكنيستين المصرية والإثيوبية، وكان آخرها زيارة الأنبا بولس، بطريرك إثيوبيا، للكنيسة المصرية، أواخر عام 2010، وصلاته فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية مع البابا شنودة الثالث. وأوضح المصدر الكنسى أن البابا مستعد مجدداً للسفر إلى إثيوبيا من أجل الحفاظ على أمن مصر وعدم التصعيد ضدها بعد الشروع فى بناء السد الإثيوبى. من جانبه، أكد الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، أن مصر مستعدة للتواصل مع إثيوبيا لاستكمال الدراسات التفصيلية لسد «الألفية العظيم»، الذى تعتزم إنشاءه على نهر النيل. على جانب آخر، يغادر اليوم إلى أوغندا الوفد الشعبى المصرى الذى يضم ممثلى أحزاب وقوى سياسية، من بينهم ثلاثة مرشحين محتملين للرئاسة هم: المستشار هشام البسطويسى، وحمدين صباحى، وأيمن نور، للقاء الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى لبحث قضية مياه النيل، ويضم الوفد كلاً من: الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، والدكتور محمود أبوزيد، وزير الرى الأسبق، وجورج إسحاق، القيادى فى حركة كفاية، وعلاء عبدالمنعم، عضو البرلمان الشعبى، والدكتور أسامة الغزالى حرب، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، وأحمد الليثى، وزير الزراعة الأسبق، وحسين إبراهيم، القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، وأبوالعز الحريرى، نائب رئيس حزب التجمع السابق، وعدداً من شباب ثورة 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل