المحتوى الرئيسى

بعد تراجع جولدستون عن تقريره.. تحذير من شن إسرائيل حربا جديدة على غزة

04/04 11:46

- رام الله– الألمانية  الدمار الذي لحق بقطاع غزة عقب الحرب الأخيرة عليها Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  حذرت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين، من استغلال إسرائيل تراجع القاضي الجنوب الإفريقي، ريتشارد جولدستون، عن جزء من مواقفه بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل عامين لشن حرب جديدة.وأعربت حنان، في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، عن أسفها للتراجع "الخطير" في مواقف جولدستون الذي كان ترأس لجنة للأمم المتحدة للتحقيق في الحرب الإسرائيلية على غزة.وقالت: "اعتدنا على أن يتراجع السياسيون نتيجة الضغط، لكن أن تبدأ إسرائيل بالضغط على الشخصيات الحقوقية للتراجع بهذا الشكل فهذا أمر غير مقبول على الإطلاق".وأضافت، "هذا لا يعني أننا سنقبل بمثل هذا الموقف، بل بالعكس نحن سنستمر في مسائلة إسرائيل وملاحقاتها وملاحقة كل المسؤولين عن جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".واعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "أن إسرائيل تريد أن تغير قوانين الدول من أجل عدم ملاحقة مجرمي الحرب، وحتى قرارات الأمم المتحدة من أجل أن تجعل احتلالها غير خاضع للمسائلة".إلا أنها أكدت عزم القيادة الفلسطينية على الاستمرار في المطالبة بمسائلة إسرائيل قضائيا في جمع المحافل الدولية، والتصدي لمحاولات إسرائيل إلغاء تقرير جولدستون، "باعتباره بات وثيقة معتمدة للأمم المتحدة".وكان القاضي جولدستون قال: إنه يجب إعادة النظر بتقرير بعثة مجلس حقوق الإنسان التابع للأم المتحدة التي ترأسها للتحقيق في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل عامين.وأضاف جولدستون في مقالة نشرها في صحيفة (واشنطن بوست) أول أمس السبت، أنه يعرف الآن ما حصل في الحرب على غزة أكثر مما كان يعرف حين ترأس البعثة، مضيفا "لو كنت أعرف يومها ما أعرفه الآن، لكان تقرير جولدستون وثيقة مختلفة"، وانتقد الفلسطينيون تراجع جولدستون عن مواقفه فيما طالبته إسرائيل بالاعتذار عن اتهاماته لها.ويتهم تقرير جولدستون الذي صدر في سبتمبر 2009، إسرائيل ومجموعات فلسطينية بارتكاب جرائم حرب خلال عملية الرصاص المصبوب التي شنتها إسرائيل في الفترة من 27 ديسمبر 2008 حتى 18 يناير 2009، وخلفت العملية الإسرائيلية مقتل 1400 فلسطيني و13 إسرائيليين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل