المحتوى الرئيسى

رئيس بعثة الإفريقي التونسي:علاقات الأشقاء أكبر من أن تتأثر بهذه الأحداث المؤسفة

04/03 23:18

كتب ـ هشام عبد العزيز وسط حراسة أمنية مشددة من جانب الشرطة العسكرية وشرطة ميناء القاهرة الجوي واعتذارات متتالية من جانب المصريين الذين وجدوا بمطار القاهرة الدولي تقبلها الاشقاء التونسيون مؤكدين ان لا اعتذار بين بين الأشقاء فالظروف متشابهة والشعبان شقيقان والثورة اطاحت برؤوس الفساد.. غادرت البعثة التونسية القاهرة علي متن الطائرة التونسية في ساعة مبكرة من صباح أمس. وقد أكد جميع أعضاء بعثة الإفريقي التونسي أن آثار الاحداث المؤسفة زالت تماما قبل الخروج من استاد القاهرة للموقف الرجولي من جانب لاعبي فريق نادي الزمالك وأعضاء الجهاز الفني والاداري بل من بعض الجماهير الذين تسابقوا جميعا لحمايتهم بإلقاء أجسادهم لتلقي الضربات بدلا منهم بروح الاخوة العربية ولكنهم في ذات الوقت في ذهول لما حدث فطوال المباراة كان التشجيع مثاليا للغاية ولم يعكر صفو المباراة أي أحداث من جانب الجماهير مما يثير أكثر من علامة استفهام للسيناريو الغريب الذي حدث. وقال جمال العمروسي رئيس بعثة الافريقي ورئيس النادي إن مثل هذه الاحداث من المستحيل أن تؤثر علي العلاقات التاريخية بين شعبين شقيقين يعيشان. حاليا أجمل فرحة بالثورة. وأضاف ان كل شيء متوقع عن جماهير كرة القدم خاصة في ظل الغياب الامني وذلك ما نعاني منه حاليا ايضا في تونس لذلك مباريات الدوري متوقفة منذ أحداث الثورة وسيتم استئنافها في منتصف الشهر التالي في حالة التأكد الكامل من عودة الأمن. وأكد رئيس البعثة أنه من المستحيل ان نتقدم بأي شكوي ضد نادي الزمالك بل سندافع عنه بعد الاستقبال الحافل والاقامة الممتازة والموقف الرجولي من جانب لاعبيه والجهاز الفني الذي حمي لاعبينا وتلقوا الضربات بدلا منهم معرضين أنفسهم للخطر. وعن وجود أي سرقات حدثت قال ذلك من العيب ان نتكلم عنه في مصر بلدنا الثاني ونعلم جيدا الظروف الحالية التي تمر بها لاننا نمر بظروف مشابهة ولن نطفيء بهجة الثورة بحدث قد يحدث في أي ملعب ويكفي شعور جميع المصريين عقب المباراة وصدقهم الشديد في الاعتذار وخوفهم لما حدث. وقال كمال بن خليل عضو مجلس ادارة النادي إن هناك شيئا غامضا في الاحداث.. الجمهور كان مثاليا طوال المباراة ولا أعتقد ان الغاء هدف يؤدي الي تلك الفوضي الغريبة. وأشاد كابتن الافريقي وسام يحيي بموقف لاعبي الزمالك أحمد جعفر وهاني سعيد اللذين تسابقا لحمايته بعد ان تكاثر حوله البعض بالعصا والحديد للاعتداء عليه ولكنهما برجولة تلقيا بعض الضربات. وعن اصابته قال وسام أصبت بأنواع مختلفة من الاصابات بالوجه والضلوع لكن الحمد لله فمع هذا الاحتياح الغريب كان من المفروض ان نفقد حياتنا. وعن احتمال مواجهة النادي الاهلي قال إن ذلك يسعدنا فنحن جميعا نعشق مصر وذلك شعور متبادل بين الشعبين وأعتقد ان فرصتنا ستكون أفضل فالاهلي مازال في أسوأ حالاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل