المحتوى الرئيسى

حگاية في رسالة ‮ ‬محمد‮.. ‬رصاصة في القلب‮!!‬

04/03 22:46

كتبت مايسة عبدالجليل‮:‬مضت ساعات الليل وكادت الشمس‮ ‬أن تشرق‮.. ‬وأسرة مجدي لم يغمض لها جفن انتظارا للابن الغائب‮.. ‬فقد خرج محمد منذ الصباح الباكر كعادته قاصدا مصنع الملابس الداخلية بشبرا حيث يعمل ولكنه لم يعد‮.. ‬محاولات مستميتة علي هاتفه المحمول بلا مجيب‮.‬أوهام وأفكار تعصف بالأب وسؤال حائر لا يجد اجابة‮.. ‬أين ذهب محمد وسط هذا الجو العاصف والمظاهرات الصاخبة والنفوس الغاضبة وكيف الوصول الي الابن العائل الوحيد للاسرة بعد ان اقعد المرض الأب‮.‬لم تحتمل الأسرة المزيد من القلق خرج الأب هائما علي وجهه يبحث عن محمد‮.. ‬طاف بأقسام الشرطة فلم يفده أحد بكلمة‮.. ‬قادته قدماه المضطربتان الي مستشفي ناصر العام بشبرا يتصفح الوجوه‮.. ‬لم يكن بينها وجه محمد‮.. ‬قالوا له ابحث في الثلاجة‮.. ‬كلمة قاتلة انقبض لها قلبه ولكن ما باليد حيلة‮.. ‬دخل يسبقه دعاؤه وأمانيه الا يجده‮.. ‬أربع جثث ممدة في الثلاجة‮. ‬لم يصدق عينيه عندما وجد فلذة كبده بينها ملفوفا في الملاءات البيضاء‮.. ‬رصاصة حية اخترقت جسد الابن لتسكن قلب الأسرة كلها‮.. ‬مات محمد‮ -٠٢ ‬سنة‮- ‬وسجل اسمه يوم ‮٩٢ ‬يناير ضمن ضحايا وشهداء الثورة‮.‬الاسرة البسيطة تحتسب عند الله ابنها ولكنها لا تعرف ماذا ستفعل بهم الايام بعده‮.. ‬الأب مجدي ماهر أحمد جلال الساكن في ‮٨٣١ ‬شارع قابيل بعزبة رستم شبرا الخيمة يعلم ان اموال الدنيا لا تعوضه ابنه ولكنه يرجو ان تخصص لهم الدولة معاشا ضمن المعاشات المخصصة لاسر الضحايا والشهداء‮. ‬فهل يستجب لهم المسئولون؟‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل