المحتوى الرئيسى

ربما يمكن‮..‬حل هذه المنظمات السلطوية‮..‬ وإعادة بنائها ديمقراطيا

04/03 22:46

في أولي جلسات الحوار التي دعت له الحكومة،‮ ‬ورأسها الدكتور يحيي الجمل‮.. ‬أثارت المستشارة تهاني الجبالي قضية مهمة،‮ ‬إذا كانت النقابات المهنية ستدعي للحوار،‮ ‬فمن الذين سيمثلونها،‮ ‬ويكونون معبرين حقيقة عن إرادة اعضائها‮. ‬كانت تذكر بحالة اللامشروعية التي اصبحت فيها مجالس هذه النقابات،‮ ‬بالحكم بعدم دستورية القانون رقم ‮٠٠١‬،‮ ‬الذي حكم هذه النقابات،‮ ‬وبالفعل،‮ ‬فإن هناك حركة في جميعها لتصحيح أوضاعها‮. ‬ولو أن حكومة الدكتور شرف وجهت نداء لها،‮ ‬لعقد جمعياتها العمومية وانتخاب مجالسها ديمقراطيا،‮ ‬فإن ذلك سوف يتم خلال شهر واحد‮. ‬ونكسب جزءا رئيسيا من المجتمع المدني للطبقة الوسطي،‮ ‬ذات الدور الأساسي في المجتمع،‮ ‬وفي ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.‬لكن تبقي المنظمات التي يفترض أن تعبر عن مصالح القطاعات العريضة من الشعب‮.. ‬والتي دمرت بتسلط أجهزة النظام السابق،‮ ‬فتجردت هذه القطاعات الأساسية في الانتاج والتنمية من أدوات الدفاع عن مصالحها‮..‬لذلك،‮ ‬فلابد،‮ ‬وبلا أي ابطاء،‮ ‬وقبل الانتخابات البرلمانية‮.. ‬من صدور قرار بحل هذه المنظمات،‮ ‬التي هي حتي الآن احدي ركائز منظومة النظام الساقط‮.. ‬وهي‮:‬‮١- ‬اتحاد العمالهذا الاتحاد الذي تشكل مجلس‮ ‬إدارته،‮ ‬ومجالس نقاباته العامة،‮ ‬وجزء كبير من لجانه النقابية،‮ ‬بواسطة الحزب الوطني الحكومي،‮ ‬ومباحث أمن الدولة‮. ‬والذي وقف ضد مصالح العمال،‮ ‬وتجسست عناصره علي العمال الشرفاء،‮ ‬وتواطأ مع أمن الدولة والادارات الفاسدة في اضطهاد العمال الذين يدافعون عن حقوق زملائهم،‮ ‬الي حد النفي من مصانعهم،‮ ‬بل من مواطنهم التي ولدوا وعاشوا وعملوا فيها‮.‬لذلك،‮ ‬لم يكن‮ ‬غريبا أن تتم كل الاضرابات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية،‮ ‬ابتداء من اضراب المحلة حتي الضرائب العقارية الي طنطا للكتان حتي عمر افندي‮.. ‬كل هذه التحركات تمت بعيدا عن منظمات الاتحاد السلطاوي وكان طبيعيا وضروريا ان يشكل العمال نقاباتهم المستقلة،‮ ‬واتحاد العمال الحر،‮ ‬لإيجاد منظمات نقابية ديمقراطية تعبر عن مصالح جماهيرها‮.‬لقد استغلت قيادات هذا الاتحاد حضانة الحزب الحاكم وحماية مباحث أمن الدولة،‮ ‬في الحصول علي امتيازات وثروات علي حساب العمال الغلابة‮. ‬وصاروا جزءا لا يتجزأ من منظومة فساد النظام الساقط‮. ‬ولدي زملائنا الذين كانوا يغطون الحركة النقابية الكثير من وقائع هذا الفساد الصارخ‮. ‬وأذكر فقط ما كان ينشره الزميل محمد الشماع في‮ »‬الأخبار‮« ‬وهو كثير‮.. ‬ومثير‮.‬والآن يشن حسين مجاور رئيس هذا الاتحاد،‮ ‬عضو مجلس إدارة احدي الشركات بالمخالفة للقانون،‮ ‬والزعيم السابق للأغلبية المزورة للحزب الوطني في مجلس الشعب،‮ ‬يشن حملة علي الدكتور أحمد البرعي وزير القوي العاملة،‮ ‬بحجة أنه يفتت وحدة التنظيم النقابي،‮ ‬بتشجيعه الحرية النقابية،‮ ‬ويهدد هو ومجموعة المنتفعين،‮ ‬بتحريك النقابات ضده‮.‬هذا الاتحاد المزيف يجب حله،‮ ‬واعادة بنائه من اللجان النقابية الي النقابات الفرعية والعامة،‮ ‬حتي مجلس الاتحاد العام‮. ‬ولعل ذلك أن يعيد الحركة النقابية الي اصحابها‮. ‬وأن يكون سبيلا الي اعادة الوحدة‮ - ‬علي أسس ديمقراطية‮ - ‬لكل الحركة النقابية‮.. ‬الحرة‮.‬‮٢- ‬الجمعيات التعاونية للفلاحينلعبت الجمعيات التعاونية في‮ ‬مسيرة التنمية الزراعية التي أطلقتها ثورة يوليو دورا عظيما،‮ ‬لكن مع النكسة التي بدأت بسياسة الانفتاح‮ »‬سداح مداح‮« ‬ثم عصر الرأسمالية الطفيلية التي توحشت برعاية نظام مبارك‮. ‬ضربت تعاونيات الفلاحين،‮ ‬وانحسر دورها،‮ ‬وتم الاستيلاء علي أصولها التي هي ملك للفلاحين،‮ ‬لصالح بنك التنمية الزراعية والائتمان الزراعي،‮ ‬الذي تحول الي بنك تجاري يستغل الفلاحين،‮ ‬وكشأن جميع مؤسسات البلد،‮ ‬سيطر علي معظم الجمعيات أعضاء الحزب الوطني،‮ ‬الجمعيات التعاونية في الريف يجب ان تعود للفلاحين،‮ ‬لتؤدي دورها في خدمتهم،‮ ‬ودعم الانتاج الزراعي‮. ‬فهي الأداة الديمقراطية الضرورية لنهوض الريف‮.‬لذلك،‮ ‬لابد من اعادة بناء الحركة التعاونية الفلاحية علي أسس ديمقراطية،‮ ‬واعادة أصولها وأموالها اليها،‮ ‬واعطائها حقها الطبيعي‮.. ‬وتحويل بنك الائتمان الزراعي الي بنك تعاوني،‮ ‬مع اقتراح بأن تدعو حكومة الثورة خبراء التعاون الذين عاشوا عمرهم يدافعون عن التعاون،‮ ‬وأخص منهم الزملاء محمد رشاد وعز الدين كامل ومحمود بسيوني،‮ ‬ويحيي أحمد فلديهم الكثير مما يفيدون به في هذا المجال‮.‬‮٣- ‬المجالس المحليةواعتقد ان حل هذه المجالس‮ ‬مطلب شعبي عام،‮ ‬فمعروف للجميع كيف سيطر عليها الحزب الوطني،‮ ‬بالتزوير وأمن الدولة وكل الوسائل‮ ‬غير المشروعة،‮ ‬ان حل هذه المجالس،‮ ‬تمهيدا لاعادة بناء كل منظومة الحكم المحلي،‮ ‬بالانتخاب الحر‮.. ‬ضرورة تحتمها الثورة،‮ ‬وتقتضيها حمايتها من قواعد الثورة المضادة،‮ ‬خاصة في الأقاليم‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل