المحتوى الرئيسى

ورزقي علي الله

04/03 22:46

صحيح أن الدولة وعلي رأسها وزارة الداخلية مشغولة بحل المشاكل التي لا تعد ولا تحصي‮.. ‬ولكن مشكلة الطالب الفلسطيني شادي بدر زماعرة التي كتبت عنها منذ أسبوعين هي من وجهة نظر الطالب الفلسطيني ومن وجهة نظر أهله واصدقائه ومحبيه أهم من أي مشكلة قد تتخيل وزارة الداخلية أنها علي درجة عظيمة من الاهمية‮.‬شادي الذي أعتقل قبل الثورة بسبب مدونة لم تكتمل علي الإنترنت مازال مقيماً‮ ‬بسجن العقرب بطرة رغم صدور قرار بالافراج عنه‮.. ‬المشكلة أن قرار الافراج مقترن بقرار ترحيل خارج البلاد،‮ ‬وشادي‮ ‬يحتاج فقط لثلاثة شهور هي المدة الباقية لآداء امتحان البكالوريوس بإعلام جامعة أكتوبر،‮ ‬وبمجرد أن تنتهي الامتحانات سيغادر البلاد‮.‬جماعات حقوق الإنسان وقناة الجزيرة تحاول أن تشعلل قضية شادي وتصويرها علي أنها عملية اختطاف من قبل السلطات المصرية لمواطن فلسطيني‮.. ‬شادي رفض التعاون مع كل من‮ ‬يريد الإساءة لصورة مصر‮.. ‬مأمور السجن قال ان مشكلة شادي بسيطة وأنها بحاجة فقط إلي خطاب موجه من وزارة الداخلية لمأمور السجن بالإفراج عن شادي دون إجباره علي مغادرة البلاد‮.‬مشكلة شادي مازالت مستمرة‮.. ‬وقناة الجزيرة تلح في الاتصال به لكي‮ ‬يتكلم علي شاشاتها ويقول إنه مختطف من أجل تشويه صورة مصر في العالم‮.. ‬لا أتخيل أن حل مشكلة شادي بالغ‮ ‬الصعوبة الي هذه الدرجة‮ ‬يا وزير الداخلية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل