المحتوى الرئيسى

تقرير بالفيديو - "المتحول" إبراهيم حسن كاد أن يفسد علاقة مصر بـ "أشقاء الحرية"

04/03 21:22

كاد إبراهيم حسن مدير الكرة بالزمالك أن يفسد علاقة مصر بشقيقتها تونس، وذلك بعدما حرض الجماهير على اجتياح ملعب ستاد القاهرة لتشتيت تركيز لاعبي النادي الإفريقي خلال إياب دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا. وكان الزمالك قد قلص حظوظه في التأهل إلى دور الـ16 من البطولة التي غاب عن منصات التتويج بها منذ تسع سنوات، عندما سقط أمام مضيفه بنتيجة 2-4 قبل أسبوعين برادس. وقتها، وجد الجهاز الفني للزمالك الفرصة في دخول اثنين من الجماهير التونسية إلى أرض الملعب، فرصة في التشكيك في حكم المباراة الكاميروني، واتهامه بضعف الشخصية، بل وتحميله هزيمة الفريق التي لم تكن بهدف، أو هدفين، ولكنها كانت بالأربعة. وقال إبراهيم عقب لقاء رادس في تصريح صوتي تداولته المواقع الإلكترونية، والقنوات التليفزيونية "لم أشاهد مباراة مثل هذه، فعبد الواحد السيد وجد مشجعًا داخل المرمى أثناء إنقاذ كرة خطيرة." وأضاف "ما حدث في الملعب أشبه بـ(المولد)، وإن شاء الله سيحدث ذلك في مصر، وأطالب جماهير الزمالك بعمل نفس ما فعلوه جماهير الإفريقي هنا." وبالفعل، استجابت جماهير الزمالك لمطلب إبراهيم واجتاحت أرض ملعب ستاد القاهرة قبل نهاية مباراة الإياب بدقيقتين، في ظل تقدم أصحاب الأرض بهدفين لهدف، وهو ما يعني الخروج من البطولة بنتيجة 4-5 في مجموع المباراتين. اجتياح الجماهير للملعب كان شيئًا متوقعًا بعد طلب مدير الكرة من جماهير فريقه أن تعامل الفريق المنافس بالمثل - وإن كان أحدًا لا يتوقع أن يحدث ذلك بالكثافة التي شهدها ستاد القاهرة -، ولكن المثير للدهشة والتعجب أن يتحول توأم المدير الفني للزمالك ويخرج علينا بنفي تصريحاته المطالبة للجماهير بعمل نفس ما فعلته جماهير الإفريقي ذهابًا! حيث صرح لقناة "المحور" الفضائية عقب لقاء القاهرة، أن من أنقذ لاعبي الإفريقي هم أفراد الجهاز الفني للزمالك ولاعبيه، مشيرًا إلى أنه تعرض للموت. وعند مواجهته بتصريحاته المُحرضة، قال"لا أعلم شيئا عن هذا الكلام، وأتحدى أن يكون قد نشر في جريدة أو في التليفزيون .. كل ما قلته أن جمهور الزمالك سيقدم القدوة والمثل في النظام والتحضر، ولم نطالب الجماهير بالنزول للملعب. ما حدث في ستاد القاهرة مساء السبت، كان من شأنه أن يفسد علاقة مصر بالشعب التونسي، في ظل أجواء الإخاء والاحترام المتبادل بين إعلام البلدين، على خلفية نجاح ثورتي الياسمين، و25 يناير في إسقاط الأنظمة الفاسدة. ولكن الروح الطيبة بين الشعبين والاعتذارات التي توالت من المسئولين المصريين بدأها عصام شرف رئيس الوزراء المصري بتقديم اعتذار رسمي لتونس شعبًا وحكومة، بالإضافة إلى اعتذار اتحاد الكرة، ومسئولي الزمالك، بل ونادت مجموعة من المصريين عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" بتنظيم وقفة أمام السفارة التونسية بالقاهرة، للاعتذار للتونسيين "أشقاء الحرية".انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل