المحتوى الرئيسى

> إل موندو الإسبانية: «بشار» يزرع الفتنة بين السنة والشيعة لتجنب مصير مبارك وبن علي

04/03 21:16

شنت صحيفة إل موندو الإسبانية واسعة الانتشار هجوما حادا علي الرئيس السوري بشار الأسد واتهمته بزرع بذور الفتنة في بلاده بين الطوائف المختلفة خاصة السنة والشيعة لخلق حالة من الاختلاف الطائفي بين أبناء وطنه سيجنبه مصيرا محتملا مثل مبارك وبن علي في انتظار واحد من زعماء المنطقة العربية الأكثر قمعا.بشار الأسد الذي يواجه انتفاضة شعبية نجح عن طريقة أجهز أمنه في شق صف شعبه مبكرا التي سيرت مسيرات مؤيدة له وأثارت النعرات الطائفية مما نجح إلي حد ما في تدارك الموقف حتي الآن برغم استمرار الانتفاضة الشعبية ضده في بعض المدن السورية بالتحديد، واتهمت الصحيفة الإسبانية في تقريرها الأسد باتباع نفس استراتيجية بن علي ومبارك في الادعاء بأن هناك مؤامرة خارجية تستهدف البلاد لتدميره وهي لغة الخطاب التي تحدث بها الأسد أمام مجلس الشعب في دمشق والتي أثارت استياء شريحة عريضة من الشعب السوري.وهاجت إل موندو الأنظمة الغربية لعدم وقوفها بوقة في وجه الأسد وتنديدها باستخدام القمع ضد شعبه كما أدانت مساندة العديد من الأنظمة العربية له وسط توارد أنباء عن مقتل سوريين خلال المظاهرات في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل