المحتوى الرئيسى

تجدد المطالب بتعجيل محاكمة مبارك وأعوانه

04/03 20:32

كتب- حمدي عبد العال: تجددت المطالب بالتعجيل بمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك، وعدم التباطؤ في إجراءات التحقيق معه؛ حيث عقدت لجنة الحريات بنقابة المحامين مؤتمرًا، عصر اليوم، تحت عنوان "مصر إلى أين"، أكدت فيه أن البلاد تحتاج إلى تعجيل محاسبة الفاسدين، وعدد من الدراسات العميقة والمكثفة وتكاتف جميع الجهود والقوى الوطنية؛ لخروج مصر من الأزمات الثقيلة التي وضعها النظام البائد فيها وأثقلت كاهلها.   وطالب محمد الدماطي، مقرر لجنة الحريات ووكيل نقابة المحامين خلال كلمته، المجلس الأعلى للقوات المسلحة بسرعة إصدار قرارات لمحاكمة مبارك وأسرته، وفتح الملفات التي لا تحتاج إلى تسويف ومنها قرارات الحد الأقصى للأجور، وملف المياه، ومحاسبة الفاسدين والقتلة على وجه السرعة.      محمد الدماطيوقال: إن مصر تحتاج استعجال محاكمة مبارك بالتهم المنسوبة إليه، كما تحتاج إلى دراسات مستقبلية ترسم خطوات عمل يتلمسها المصريون حتى يصل المصريون بالوطن إلى برِّ الأمان، وعبور تلك المرحلة الحرجة من عمر الثورة المصرية، ولضمان تفادي الأعمال الإجرامية التي يقوم بها أعداء الثورة بغرض الالتفاف على الثورة وعرقلتها عن تحقيق أهدافها التي قامت من أجلها.   وأوضح أنه لا يمكن للثورة أن تنجح إلا باجتثاث نظام مبارك عن آخره بكلِّ مؤسساته ومفرداته؛ حيث إنهم هم من أسقطوا الدولة، وخربوا كل مؤسساتها، ولن يجدي مع بقاياه ترميم أو تنكيس ولا رتق أو ترقيع وذلك الاجتثاث يحتاج إلى هبة شعبية قوية تعمل على اجتثاث تلك الجذور، كما تجتث الحشائش من الأرض الخصبة.     د. إبراهيم زهرانوقال د. إبراهيم زهران القيادي بحملة "لا لنكسة الغاز" إن النظام الفاسد لم يترك مجالاً للاستفادة من الدراسات البحثية والبحث العلمي في نهضة مصر، بل كبَّل العلم والعلماء، وتبنى قرارات كارثية تخدم حساباته، ومدى منفعته منها إقرار مبدأ تحكم دول المنبع في المياه؛ ما جعل مصر تقع في تلك المعضلة المتعلقة بمياه النيل، مؤكدًا أنه يمكن تصحيح وإنقاذ ما تمَّ إفساده من قِبَل نظام مبارك الفاسد قبل ثورة 25 يناير بعد محاسبة مبارك ونظامه.   وأضاف أنه ينبغي تكاتف الجميع في مجموعات عمل لوضع خطط قصيرة المدى، وخطط بعيدة المدى يتم تنفيذها، وحمل كل الأجهزة الموجودة حاليًّا على تنفيذها للنهوض بمصر داخليًّا وخارجيًّا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل