المحتوى الرئيسى

الأردن يطالب بإعادة قطع أثرية تم تهريبها إلى إسرائيل

04/03 20:22

أعلن مدير دائرة الآثار العامة فى الأردن زياد السعد اليوم، الأحد، أن قطعا أثرية نادرة تم تهريبها من شمال المملكة قبل سنوات وصلت إلى أحد تجار الآثار الإسرائيليين، مؤكدا أن بلاده ستقوم بكل الجهود اللازمة من أجل استعادة "هذا الكنز الأثرى". وقال السعد فى مؤتمر صحفى إن "الآثار المسروقة هى عبارة عن 70 كتابا من صفائح الرصاص إضافة إلى لفائف وألواح من النحاس أرخت للقرن الأول الميلادى، أى أنها تعود إلى العصر والفترة المسيحية المبكرة"، مشيرا إلى أنه "تم اكتشاف هذه القطع الأثرية فى أحد الكهوف فى شمال الأردن قبل عدة سنوات وتم تهريبها إلى إسرائيل". وأوضح السعد أن "سرقة هذه القطع الأثرية تمت وفق حفريات أثرية غير شرعية فى أحد الكهوف فى شمال الأردن وبعد اكتشافها تم تهريبها لتصل إلى يد أحد الإسرائيليين المختصين بتجارة آلاثار الذى أرسلها بدوره إلى بريطانيا ليتم دراستها وفحصها من قبل (احد) المختصين بعلم الآثار فى جامعة كامبريدج الذى قام بإخبار الجانب الأردنى بها". وطالب الأردن العام الماضى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بالتدخل لدى إسرائيل، من أجل استعادة لفائف البحر الميت التى كانت الدولة العبرية قد استولت عليها بعد احتلال القدس الشرقية العام 1967 وشاركت عبرها فى معرض فى كندا مطلع العام الماضى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل