المحتوى الرئيسى

طبيب نفسي: القحطاني يعاني ضغوطا جعلته ينفجر

04/03 19:17

أكد وليد الزهراني -اختصاصي نفسي إكلينيكي- أن ما بدر من ياسر القحطاني -مهاجم فريق الهلال، بعد تسجيله الهدف الثالث، والحاسم في مرمى الاتفاق في الجولة الحادية والعشرين من الدوري السعودي للمحترفين- يعد صورة معبرة لحجم الضغوط النفسية التي يعانيها اللاعب جراء الانتقادات المتواصلة تجاهه من أطراف عدة. وقال الزهراني: ''اللاعب بشر، يتأثر بأي ضغوط محيطة أو مشكلات وظروف يعانيها، ما يؤثر سلبا على عطائه مع فريقه، وما يختلف بين اللاعب وأي طرف آخر، أنه تحت مطالب إدارية وجماهيرية تنتظر منه تقديم المستويات المميزة وإحراز الأهداف"، وذلك حسب ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية. وأضاف: ''القريب من الوسط الرياضي والمتابع له، يعي حجم الضغوط الكبيرة التي تعرض لها ياسر القحطاني منذ أعوام، خصوصا في الأيام الماضية، بعد أن سن نقاد كثر سهام النقد والاتهامات تجاهه، ما تسبب في تولد شعور بالغضب لدى ياسر، عبر عنه بعد إحرازه الهدف الثالث''. ونصح الزهراني، منسوبي نادي الهلال من مسؤولين وجماهير بعدم الضغط على ياسر القحطاني وتحميله أكبر من طاقته، خصوصا أن الفريق يعج بالنجوم ولا يتوقف على ياسر، وقال: ''أتمنى من الهلاليين أن يعوا ما بدر من ياسر بعد إحرازه الهدف، وأن يكون رسالة لهم وسببا في تغيير تعاملهم ومطالبهم مع اللاعب الذي يعاني منذ سنوات تفاوتا في المستوى الفني''. وتابع: ''أعتقد أن ياسر في حاجة إلى تحليل ما يعانيه الآن من ضغوط، ومن ثم تتم محاولة معالجتها بطريقة تضمن عودة اللاعب الدائمة، كما يفضل مع نهاية الموسم أن يعطى راحة طويلة تزيد على بقية زملائه اللاعبين حتى يتمكن من مراجعة نفسه والابتعاد عن الضغوط الحالية''. وعن حمل القحطاني شارة القيادة في فريق الهلال، وآثارها الإيجابية والسلبية في اللاعب، قال الزهراني: ''هناك مفهوم خاطئ لدى بعض الإداريين والمدربين، بأن منح شارة القيادة للاعب يعتبر من أساليب التشجيع، كما أن البعض يستغلها لكسب رضا الجمهور عندما يمنحها لاعبا جماهيريا''. وأوضح أن قرار منح ياسر شارة القيادة في الهلال خاطئ وأثر فيه كثيرا، لأنها تعتبر أداة ضغط على حاملها، واللاعب لديه ما يكفيه من الضغوط التي أثرت في مستواه بشكل عام وتسببت في تذبذب أدائه داخل المستطيل الأخضر. وعن إمكانية اتخاذ قرار نقل شارة القيادة إلى لاعب آخر، ما سيسهم في إبعاد جزء من الضغوط المحيطة بالقحطاني، أجاب: ''لا أنصح بذلك، لأن سحب الشارة من اللاعب سيؤثر في نفسيته كثيرا، خصوصا داخل المستطيل الأخضر، وأعتقد أنه يندرج تحت مقولة: تصحيح الخطأ بخطأ أكبر منه''. وكان ياسر القحطاني قد أكد أن الهدف الذي سجله في مرمى الاتفاق أمس الأول رد عمليّ على ضعاف النفوس الذين ظلوا يكذبون ويضللون الرأي العام بأنه لم يسجل خلال 88 يوما، وقال: ''أولا أثبت الهلال أنه فريق كبير، ويكفي أنه عاد إلى أجواء المباراة رغم تأخره بهدفين، وأن الهدف الذي أحرزته كان ردا عمليا على ضعاف النفوس الذين ظلوا يكذبون ويروجون أني لم أسجل طوال 88 يوما''. وشدد القحطاني على أن من يقول ذلك كاذب ويلوي عنق الحقيقة ويبحث عن تضليل الجماهير، حيث إن تلك الفترة تخللها معسكر المنتخب بجانب مشاركته في البطولة الأسيوية الأخيرة في قطر، إضافة إلى توقفه عن اللعب لمدة شهر ونصف بعامل الإصابة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل