المحتوى الرئيسى

صراع بين الثقافة والأثار حول نسبة 15 %

04/03 17:33

القاهرة - أ ش أ يرفع الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشئون الآثار المكلف، بمذكرة عاجلة للدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، يدعوه فيها إلى رفع مذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإصدار قرار بإعادة نسبة ال15% التي تتحصل عليها وزارة الثقافة من عائدات الآثار، وذلك خلال فترة تبعية الآثار لوزارة الثقافة ولا يوجد محل لذلك الآن بعد انفصال الوزارتين.وكانت هناك بوادر أزمة بين وزارتي الثقافة والآثار، قد بدأت تظهر عقب انفصال الوزارتين وانتهاء تبعية المجلس الأعلى للآثار لوزارة الثقافة، ويرى الأثريون عدم أحقية وزارة الثقافة في هذه النسبة، في الوقت الذى تصر فيه وزارة الثقافة على الاحتفاظ بها طبقا للقرار الجمهوري، لافتة إلى أن الاستغناء عنها يستوجب إما قراراً جمهورياً، أو قانوناً تشريعياً، ونظرا لتعطل المؤسستين الرئاسية والبرلمانية، فان هذا العائد من حقها، مقابل ما تراه الآثار من أحقيتها بهذه النسبة.وينتظر أن يحسم رئيس الوزراء هذا الجدل بين الوزارتين، إما بالإبقاء على النسبة لصالح الثقافة، أو إعادتها إلى الآثار، برفع مذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإصدار قرار بإعادتها لوزارة الآثار.وأوضح حواس أن هذه النسبة تصل إلى 15% وليس10% كما يتردد، وأن الوزارة بحاجة ماسة إليها لتلبية مرتبات الموظفين بها التي تتحملها الوزارة كاملة وليس وزارة المالية، فضلا عن الاحتياج لها في الانفاق على مشروعات الترميم والتنقيب وإقامة المشاريع الأثرية.وتعهد بعدم الموافقة بأي حال على أن تظل هذه النسبة لدى وزارة الثقافة وأنه وقت أن كانت لديها لم تكن الآثار وزارة مستقلة، بل كانت تابعة لوزارة الثقافة، وعندما تفككا أصبح الآثار من حقها استعادة هذه النسبة.وأشار حواس إلى أن الدكتور عماد أبوغازي، وزير الثقافة، قد أبدى تمسكه بهذه النسبة والإبقاء عليها لصالح الثقافة، والإنفاق من خلالها على مراكز الإبداع الثقافية، وهى المراكز التي تتخذ من بعض البيوت الأثرية مقرا لها.اقرأ أيضا:حواس: الأثار لم تتأثر بزلزال الجمعة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل