المحتوى الرئيسى

القذافى يحتفظ بزوجات المسئولين لتجنب انشقاقهم

04/03 17:15

أكد القيادى الليبى السياسى فى ثورة 17 فبراير عمر الخضراوى أن القذافى يحتفظ بزوجات كبار المسئولين كرهينة لعدم انشقاقهم، مشيرا إلى أن زوجة موسى كوسا وزير الخارجية الليبى الفار إلى بريطانيا ظهرت فى التليفزيون الرسمى تحت ضغط رجال القذافى وأعلنت تبرؤها من زوجها‭. وقال المعارض السياسى عمر الخضراوى إن قيادات مقربة من العقيد القذافى على غرار محمد زوى رئيس البرلمان الليبى (أمين اللجنة العامة للمؤتمر الشعبى العام) وعبد العاطى عبيد مندوب ليبيا السابق فى الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مدير المخابرات دوردة من المتوقع أن يعلنوا‭ ‬قريبا‭ ‬عن‭ ‬استقالتهم‭ ‬وانشقاقهم‭ ‬عن‭ ‬العقيد‭ ‬القذافى‭.‬ وقال الخضراوى فى اتصال مع الشروق إنهم "لاحظوا خلال الأيام القليلة الماضية حركة كثيفة للسيارات الليبية الرسمية تعبر الحدود إلى تونس". وأضاف أنهم بعد سماعهم هروب موسى كوسا وزير الخارجية الليبى المستقيل إلى تونس نهاية الأسبوع الماضى على الساعة التاسعة والنصف ليلا وفى اليوم الموالى "قدمت المعارضة الليبية فى تونس طلبا للسلطات الرسمية لتوقيف موسى كوسا وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية باعتباره الرقم 24 فى قائمة تضم 40 اسما من الشخصيات المطلوبة لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية"، وتابع ‮"‬موسى‭ ‬كوسا‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬سمع‭ ‬بتقديمنا‭ ‬بمذكرة‭ ‬توقيفه‭ ‬فسافر‭ ‬إلى‭ ‬لندن‮"‬‭.‬ وفى هذا الصدد قال الخضراوى إن "موسى كوسا وزير الخارجية المستقيل والذى يعد من المقربين من القذافى اختاره العقيد فى 1976 بعد أحداث ثورة الطلاب في7 أبريل من نفس العام عندما انتهك رجال القذافى حرمة الجامعة، وتم اختيار موسى كوسا والهنشيرى والبغدادى المحمودى وعدد‭ ‬من‭ ‬الطلاب‭ ‬الموالين‭ ‬للنظام‭ ‬ليقودوا‭ ‬الحركة‭ ‬الطلابية فى ‭ ‬الجامعة،‭ ‬واصطفاهم‭ ‬القذافى‭ ‬ليشكلوا‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬العلبة‭ ‬السوداء‭ ‬لنظام‭ ‬القذافى‭.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل