المحتوى الرئيسى

طرح مناقصة الربط الكهربائي المصري السعودي نهاية ابريل

04/03 16:06

القاهرة - أ ش أأكد الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة انه سيتم نهاية شهر ابريل الحالى طرح مناقصة تنفيذ مشروع الربط الكهربائي المصري - السعودي لتبادل الطاقة بين البلدين في إطار منظومة الربط بين شبكات الدول العربية باستثمارات 5 ر1 مليار دولار.وقال تقرير استعرضه الدكتور يونس بهذا الخصوص ان الوزارة بصدد طرح المناقصة الخاصة بانشاء هذا المشروع نهاية الشهر على الشركات على ان تتلقى الوزارة العروض الفنية والمالية الخاصة بالتنفذ بعد ثلاثة أشهر من طرح المناقصة.ويستهدف المشروع تبادل الطاقة بين البلدين على خط الربط بينهما خلال فترات الذروة بطاقة تقدر بحوالي 3 آلاف ميجاوات خلال فصل الصيف للاستفادة من اختلاف الأحمال بينهما وتبادل فائض القدرة المتاحة بين البلدين على أسس تجارية.وكان الدكتور يونس قد أكد أنه تم الاتفاق على أن يتم التنسيق بين الشركتين السعودية والمصرية القابضة لكهرباء مصر حول مسئولية الشركتين على خط الربط لتتولى كل شركة مسئولية تمويل وامتلاك وتشغيل وصيانة معدات الربط داخل أراضيها حتى الساحل البحري بخليج العقبة بما في ذلك المعدات والكابلات الأرضية .. أما فيما يتعلق بالكابلات البحرية اللازمة للربط فمسئولية تمويلها وملكيتها وتشغيلها وصيانتها ستكون مناصفة بين الشركتين وأنه من المخطط بدء تنفيذ المشروع في يناير 2012 على أن تتم إجراءات اختبارات التشغيل بداية عام 2015.وأشار التقرير الى أن التكلفة التقديرية للمشروع تبلغ 5ر1 مليار دولار وأن كافة الدراسات الفنية و نطاق عمل الاستشاري الذي تضمن المسح البري والبحري بين البلدين ، وكذا الدراسات التصميمية والمواصفات الفنية قد اعدت بنجاح وأثبتت جدوى المشروع اقتصاديا.وأوضح التقرير انه تم انتقاء أفضل الخيارات للربط الذى سيتم من خلال إنشاء خط هوائي ذو تيار مستمر جهد 500 كيلوفولت بطول يبلغ 1300 كيلومتر وإنشاء كابل بحري لعبور خليج العقبة بطول 25 كيلومترا بالإضافة إلى إنشاء محطتي تحويل (تيار متردد/تيار مستمر) في كل من محطة تحويل "بدر" شرق القاهرة ومحطة شرق المدينة بقدرة تصل إلى 3000 ميجاوات وإنشاء محطة تحويل (تيار متردد/تيار مستمر) في مدينة "تبوك" السعودية بقدرة 1500 ميجاوات.وأكد الوزير حسن يونس على العمل الجاد والخطى الثابتة التي سيسير عليها العمل بالمشروع بعد أن أثبتت الدراسات جدواه نظرا لاختلاف أوقات الذروة بين البلدين والتي تتمثل في مصر في الفترة المسائية وفي السعودية فترة الظهيرة، كما سيمكن المشروع البلدين من الاستفادة من احتياطي التوليد في كل منهما.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل