المحتوى الرئيسى

الالاف يرددون شعارات تطالب بالحرية خلال جنازة في سوريا

04/03 21:50

عمان (رويترز) - قال شاهد ان الاف السوريين رددوا هتافات تطالب بالحرية يوم الاحد في ضاحية دوما بالعاصمة السورية دمشق أثناء تشييع جنازة جماعية لثمانية محتجين قتلوا على أيدي قوات الامن في إشارة أخرى على تحدي حكم حزب البعث.وذكر الشاهد ان المشيعين رددوا الهتافات وهم يحملون ثماني جثث ملفوفة بالعلم السوري.وأثناء مرور الجنازة بشوارع الضاحية الكبيرة ردد المشيعيون هتافات تقول ان الخائن هو من يقتل شعبه .. لتصل مشاهد تحدي حكم الرئيس بشار الاسد المستمر منذ 11 عاما الى مشارف عاصمته.وقال الشاهد ان بعض المشيعين رددوا "الشعب يريد إسقاط النظام" وهو الشعار الذي تردد في الثورتين التونسية والمصرية. لكن آخرين رددوا ان الوقت لم يحن بعد وانه سيكون هناك الكثير من الوقت للاطاحة بالنظام.ولم تقترب قوات الامن من المشيعين. وقال سكان ان الثمانية قتلوا عندما فتحت قوات الامن النار على محتجين عقب صلاة الجمعة وقالوا انهم رأوا قناصة فوق الاسطح ايضا.ورفض المشيعون الرواية الرسمية التي تقول ان "عصابات مسلحة" هي المسؤولة عن العنف في دوما ووقوع عدد غير محدد من القتلى.ودوما هي العاصمة التقليدية للغوطة وهي بساتين تحيط بدمشق آخدة في التآكل مع جفاف نهر بردي الذي يغذي دمشق من الجبال واصبح في الغالب مجرى للمياه الضحلة.وقال الشاهد ان معظم المحال التجارية في دمشق كانت مغلقة يوم الاحد في ثاني يوم من ايام الحداد الثلاثة على ضحايا الهجوم الذي قامت به قوات الامن.وبدأ سكان دوما في الخروج الى الشوارع باعداد كبيرة بعد ان اعتقلت الشرطة طلابا صغارا كتبوا شعارات على الجدران تطالب بتغيير النظام.وهذا هو السيناريو ذاته الذي ساعد في تزايد الاستياء ضد الاسد وحزب البعث الذي يتزعمه وجهاز الامن في مدينة درعا الجنوبية حيث اندلعت الاحتجاجات منذ 16 يوما قبل ان تمتد الى دمشق والساحل وبعض المدن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل