المحتوى الرئيسى

يحيى القزاز يتقدم بمذكرة للمجلس العسكرى عن مخالفات جامعة حلوان

04/03 14:51

تقدم الدكتور يحى القزاز أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان والعضو الناشط بمجموعة أساتذة 9 مارس بمذكرة إلى المجلس العسكرى للتحقيق فيما وصفه بمخالفات رئيس الجامعةالحالى وإدارته خلال فترة توليه رئاسة الجامعة منذنهاية عام 2009وحتى الآن.تتضمن المخالفات التى ذكرها القزاز ووثقها بالمستندات مجموعة من الوقائع من أهمها انتداب الدكتور محمودالطيب ناصر ـ رئيس جامعة حلوان الحالى ونائب رئيس جامعة عين شمس السابق ـ مجموعة من زملائه بكلية طب عين شمس إلى جامعة حلوان ليتولوا المناصب القيادية فى كلية تمريض حلوان حيث  قرر رئيس الجامعة بموجب القرار رقم 2582 بتاريخ 23/12/2009 أن يقوم  د.ممدوح مهدى استاذ الباطنة العامة بكلية الطب جامعة عين شمس بعمل عميد كلية التمريض (وحتى تاريخه يمارس العمادة). د. ممدوح مهدى نُقل من كلية الطب جامعة عين شمس بالقرار رقم 2581 بتاريخ 23/12/2009 للعمل بكلية التمريض، وإقرار سيادته استلام العمل بكلية التمريض اعتبارا من 21/12/2009 مايعنى أن  استلام مهدى للعمل بجامعة حلوان جاء قبل قرار نقله بيومين، وفى نفس يوم نقله يتم تعيينه قائم بعمل عميد كلية تمريض.كما تم  نقل ا.د. فردوس مصطفى استاذ التشريح بكلية الطب  جامعة عين شمس الى كلية التمريض جامعة حلوان وذلك بعد موافقة مجلس جامعة حلوان رقم 379 بتاريخ 26/ 10 / 2010 على نقل الاستاذة الدكتورة فردوس زكريا مصطفى الاستاذ بقسم التشريح بكلية الطب جامعة عين شمس الى مثل وظيفتها بكلية التمريض جامعة حلوان بدرجة شاغرة بجامعة حلوان بناء على موافقة مجلس جامعة عين شمس فى 29 / 12 / 2010 و قد تم تسليم سيادتها العمل بتاريخ 7/2/2011 علما بانة تم اعتماد اخلاء طرف سيادتها من كلية الطب جامعة عين شمس بتاريخ 28/2/2011 بتوقيع امين الكلية، وقد خاطب ا.د. ممدوح مهدى  ا.د. محمود الطيب على سرعة تعين سيادتها وكيلة لكلية التمريض لشئون التعليم و الطلاب بتاريخ 23/ 1/ 2011 قبل الانتهاء من اخلاء طرف سيادتها، واعتماد الاخلاء علما بان الاستاذة الدكتورة موجودة بكلية التمريض جامعة حلوان وتمارس عملها كوكيلة للكلية بتاريخ 18 / 9 / 2010  وقد تم تجهيز حجرة لها كوكيلة للكلية وتم توقيعها على بعض المستندات عن عميد الكلية، وذلك مخالفا لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972 ولائحتة التنفيذية حيث ان لائحة كلية التمريض الصادرة بالقرار الوزارى رقم 219 بتاريخ 1 / 2 / 2007 ليس بها قسم الباطنة العامة او قسم تشريح  باقسام الكلية و هذة الاقسام العلمية تتبع قطاع الطب و ليس قطاع التمريض لان القطاعين منفصلان من ناحية اللجنة العلمية الدائمة، و بالمجلس الاعلى للجامعات قطاع الطب غير قطاع التمريض، و يجوز ذلك لو تم نقلة لمستشفى أى مؤسسة علاجية و ليس مؤسسة أكاديمية تعليمية."وتابع القزاز فى مذكرته :"أن عميد كلية التمريض قام بفتح خمس غرف لعمل مكتب جديد له، وأثثه بأثاث جديد طبقا للمساحة الكبيرة من شركة مفكو حلوان لتصنيع الأثاث بمبلغ 22666 جنيه  بفاتورة باسم جامعة حلوان وليس باسم كلية التمريض، وتساءل القزاز :"ما الذى يدعو أساتذة بنقل أنفسهم من كلية الطب بجانعة عين شمس إلى كلية التمريض بجامعة حلوان، ولماذا لايعين رئيس الجامعة عميدا لكلية التمريض من كلية الصيدلة أو أى كلية أخرى طالما لايوجد بالكلية أساتذة، بالرغم من وجود أساتذة مساعدين من أبناء الكلية يمكنهم القيام بعمل عميد كلية التمريض"وماعلاقة ذلك بانتداب رئيس الجامعة نفسه من نفس الجامعة فى سابقة غير مفهومة داخل الوسط الأكاديمى .كما تضم المذكرة ما أسمته  بستندات فضائح مدير عام مكتب رئيس الجامعة التى تشير حصل على 18 يوم أجازة من شهر يناير، وصرف جهد غير عادى بنسبة 100%، وزور فى كشف ساعات السهر فى شهر يناير من 100 ساعة إلى 120 ساعة بعد توقيع رئيس الجامعة.وتتساءل المذكرة أيضا عن (الأسباب غير المفهومة التى دفعت رئيس الجامعة إلى مخالفة العرف الجامعى والقواعد بتعيين اللواء متقاعد على رضاأبوشادى فى منصب أمين مساعد الجامعة فى يناير 2011وتجاوز عدد من موظفىالجامعة بتعيين السيد فؤاد كمال الدين فؤاد فى وظيفة أمين عام جامعة مساعد بدرجة وكيل وزارة بالقرار رقم 7 لسنة 20112-     وكأن الجامعة قد خلت من الموظفين المدنين، وهذا التعيين يحرم موظف من حقه الطبيعى فى الترقى ويكافئ أهل الحظوة، لمصلحة من وما الهدف من وراء هذا التعيين؟)ويتطرق القزاز إلى موضوعات أخرى من بينها إلغاء التدريبات الحقلية العملية المنصوص عليها فى اللائحة لطلاب قسم الجيولوجيا والمعروفة باسم الرحلات العلمية فى الجبال بحجة عدم وجود ميزانية ويجب على الطلاب تمويل الرحلة، متسائلا  أين ذهبت الاموال التى حصلت بغير وجه حق من الطلاب، اين ذهبت موارد الصناديق والوحدات ذات الطابع الخاص، وأين ذهب مايقارب من مليون جنيه حصيلة الإشراف على المعاهد الخاصة؟".     كماتطرق إلى واقعة تحويل مبنى رقم 9 من مبانى المدينة الجامعية إلى فندق لإقامة الطلاب المغتربين نظير 20 جنيه يوميا بدلا من تسكينهم فى المدينة الجامعية والتفاوت فى تحصيل رسوم السكن بالمدن الجامعية بين الطلاب وتحصيل رسوم ماليةغيرقانونية وزيادة المصروفات حيث أشار إلى أن  الجامعة قامت بزيادة المصروفات الدراسية من 48 جنيه فى عهد رئيس الجامعة السابق اإلى 230 جنيه منذ تولى د. الطيب ناصر رئاسة الجامعة. ويدفع طالب كلية السياحة والفنادق رسوما سنوية قدرها 3222 جنيه لطالب شعبة الإرشاد السياحى (أين تذهب موارد هذه الجباية)بخلاف تحويل مصوفات السكن بالمدن الجامعية من مصروفات موحدة إلى مصروفات غير موحدة تخضع لنظام السوق الحر، ويسدد الطالب المقيم بالمدينة والحاصل على تقدير امتياز مبلغا وقدره 50 جنيه، والحاصل على جيد جدا مبلغ 60 جنيه، والحاصل على جيد مبلغ 80 جنيه، والحاصل على مقبول يسدد مبلغ 105 جنيه، والمنقول بمادة يسدد مبلغ 150 جنيه، والمنقول بمادتين يسدد مبلغ 175 جنيه. المبلغ الأصلى للإقامة فى المدينة الجامعية هو 48 جنيه فقط، ويدفع الطلاب مبالغ تامين تتراوح بين 200 و250 جنيه لاتسترد فى آخر العامو بالرغم من كل تلك المصاريف الباهظة التى يسددها طلاب المدينة الجامعية فى عهد د.الطيب إلا إنه تم إلغاء يومين بروتين من المطعم المركزى وتم وضع لائحة عقاب مالى للطالب الذى لا يتناول وجبته الغذائية فى المدينة وهى 5 جنيه للإفطار، 10 جنيه للغذاء، 5 جنيه لعشاء.وبالإضافة إلى ماسبق قامت الجامعة  باستحداث بنود غريبة لتحصيل رسوم  مالية من الطلاب  مثل البند الذى يجبر الطلاب على  دفع 50 جنيه لكل مادة رسوب بالإضافة إلى مصاريف الكلية، وإذا كان الطالب باق للإعادة يتم دفع المصاريف بالإضافة إلى السنة السابقة.يدفع الطالب 50 جنيه عن كل سنة لم يؤد فيها مادة التربية العسكرية، علما بأن الطالب غير مضطر لادائها فى السنة الاولى، ويمكن أن يؤديها فى أى وقت أثناء دراسته ولايمنح درجة البكالوريوس/الليسانس إلا إذا أدى امتحان هذه المادة وذكر القزاز فى مذكرته أن معظم الموارد سالفة الذكر لايتم صرفها على تحسين العملية التعليمية وإنما يتم صرفها فى صورة مكافآت على محاسيب رئيس الجامعة وفى صورة     مكافأة جهود غير عادية  ومنها المكافأة التى اعتمدها اللواء على أبوشادى فى شهرفبراير لإدارة حرس الجامعة بقيمة قدرها 13177  جنيها .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل