المحتوى الرئيسى
alaan TV

> إيهود باراك يؤكد قرب المواجهة مع «حماس»

04/03 21:16

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أن المواجهة مع حركة حماس تقترب يومًا بعد يوم، مشيرًا إلي أن بلاده معنية باستمرار الهدوء علي حدود قطاع غزة.ونقل راديو صوت إسرائيل أمس عن باراك قوله «إن إسرائيل تعتبر حركة حماس المسئولة عن كل ما يجري في قطاع غزة، إذ اجبرتنا علي العمل فسنعمل».وزعم باراك أن قادة حماس الذين تم قتلهم علي يد قوات الجيش كانوا ضالعين في التخطيط لاختطاف مواطنين إسرائيليين في سيناء ـ علي حد قوله.وقال باراك إن بلاده تريد التزود بأربع بطاريات صواريخ إضافية لنظام الدفاع المضاد للصواريخ المعروف باسم «القبة الحديدية».في الأثناء، طالب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز القاضي ريتشارد جولدستون بأن يعتذر أمام إسرائيل عما كتبه في تقريره حول عملية «الرصاص المصبوب» علي قطاع غزة، بعد تراجعه عن هذا التقرير في سياق المقال الذي نشره قبل يومين في صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.ونقل راديو «إسرائيل» أمس عن الرئيس الإسرائيلي بيريز قوله: «إن جولدستون تجاهل في تقريره السبب الرئيسي لحرب إسرائيل علي غزة وهو إطلاق آلاف القذائف الصاروخية علي مدنيين إسرائيليين أبرياء، علي حد قوله. واعتبر بيريز أن الجيش الإسرائيلي قد تصرف من منطلق الدفاع عن النفس وأجري تحقيقات في طريقة أداء عملياته.. وقال إن «الجيش الإسرائيلي سيبقي في المستقبل أيضًا من أكثر جيوش العالم التزاما بالأخلاقيات».ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الأول الأمم المتحدة إلي «الإلغاء الفوري» لتقرير جولدستون حول الهجوم الإسرائيلي علي قطاع غزة نهاية العام 2008 بعد «الاسف» الذي عبر عنه معد التقرير القاضي الجنوب إفريقي ريتشارد جولدستون.وقال نتانياهو في تصريح مقتضب علي التليفزيون: «ادعو الأمم المتحدة إلي الالغاء الفوري لتقرير جولدستون يجب رمي هذا التقرير في مزبلة التاريخ».وفي سياق آخر، شكل نتانياهو طاقمًا خاصًا لمواجهة عملية «ارهابية» لاختراق أجهزة الحاسوب في إسرائيل، حيث ستتلخص مهمة هذا الطاقم بوضع الخطط والبرامج التي تمنع إمكانية مهاجمة أنظمة الحاسوب في إسرائيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل