المحتوى الرئيسى

صالح يطالب المعارضة بإنهاء احتجاجاتها لأنه «لن يناقش تسليم السلطة إلا في إطار دستوري»

04/03 14:20

    دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الأحد معارضيه الذين يطالبونه بالتنحي والرحيل إلى إنهاء احتجاجاتهم مؤكدًا أنه لن يناقش تسليم السلطة إلا في إطار «سلمي ودستوري». وقال صالح في لقاء من أنصاره من محافظة تعز جنوب صنعاء إن على ائتلاف المعارضة إنهاء الاعتصامات وإغلاق الطرق و«الاغتيالات» وإنهاء حالة التمرد في بعض وحدات الجيش. وأضاف «مستعد لمناقشة نقل السلطة ولكن في إطار سلمي ودستوري». وسقط حتى الآن 82 شهيدًا على الأقل في الثورة اليمنية جميعهم من المعارضين لصالح، منهم 52 في مذبحة قام بها قناصة يعتقد على نطاق واسع أنهم تابعون للحكومة. فيما انشق عدد كبير من القادة العسكريين والمسؤولين والدبلوماسيين عن الرئيس اليمني. كما أعلن حزبه الحاكم أنه لن يتسلم الخطة الانتقالية التي طرحتها المعارضة والقاضية بتسليم صالح سلطاته الرئاسة إلى نائب يعينه مع اتخاذ خطوات نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية ترأسها المعارضة وإجراء انتخابات جديد. وبدأت الثورة اليمنية منذ أسابيع بعد أن انتقلت إليها عدوى الانتفاضات الشعبية من تونس ومصر، ودفعت صالح إلى شفا الانهيار إلا أنه ما زال يقاوم دعوات التنحي. وأطاحت الثورتان السلميتان في مصر وتونس بالرئيسين حسني مبارك وزين العابدين بن علي. فيما واجه الزعيم الليبي معمر القذافي الثورة السلمية في ليبيا بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي لتتشكل وحدات مسلحة من الثوار وتتحول الثورة في ليبيا إلى ثورة مسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل