المحتوى الرئيسى

أصحاب (الميراث الملعون) يفتحون النار على بياض

04/03 12:30

منة عصام -  محمد صفاء عامر Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «اكتشفت أن كرسى قطاع الإنتاج أكبر بكثير من راوية بياض التى ترأسه، وقد أصبت بالدهشة عندما علمت هذا الخبر الذى يعد بمثابة نبات بدون جذر ولا يوجد سبب له».. بهذه الكلمات عبّر المؤلف محمد صفاء عامر عن غضبه من القرار الذى اتخذه قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون بشأن استبعاد مسلسل «الميراث الملعون»، بطولة فاروق الفيشاوى وقمر خلف وطلعت زكريا وسامح الصريطى، من خطة القطاع لهذا العام وذلك على الرغم من اكتمال كتابة سيناريو المسلسل وتعاقد جميع الأبطال على العمل وإجراء بعض معاينات أماكن التصوير. وقال عامر «سأسحب مسلسلى منهم لأنه تبين أن إدارة هذا القطاع متخبطة وعاجزة، وعيب ما حدث، فهل يعقل بعد أن اعتمد أسامة الشيخ ــ من قبل ــ ميزانية العمل وقدرها 17 مليونا وتعاقد جميع الأبطال على العمل أن يستبعدوه بمنتهى السهولة كما حدث؟، وأقسم بالله أننى حتى وقتنا هذا لا أعرف السبب وراء اتخاذ مثل هذا القرار العشوائى غير المدروس، ولذلك سأسحب عملى منهم». وأضاف «عندما علم كل من الفنان فاروق الفيشاوى والمخرج محمد حلمى بهذا القرار ثارا جدا وهددا برفع قضية على هذا القطاع لتأجيله العمل دون إبداء أسباب، ولكن من ناحيتى لن أرفع قضية ولا أى شىء ولكنى سأسحب العمل مثلما ذكرت لك من قبل». وعن احتمال تأجيل المسلسل بسبب تردى الوضع المالى الذى يعانى منه التليفزيون المصرى، تساءل محمد صفاء عامر مستنكرا «هل يعقل أن يتم إنتاج 4 مسلسلات ولا توجد ميزانية لدى التليفزيون المصرى؟، معنى إنتاج تلك المسلسلات أنه توجد فلوس وأن الأمر ما هو إلا سوء إدارة وغياب تخطيط، ولن أتناقش إطلاقا مع راوية بياض لأنها غير قادرة بالمرة على إدارة قطاع الإنتاج، كما أننى لن أعرض الميراث الملعون على شركة إنتاج أخرى لأنى أكبر من هذا ومن المفترض أن الشركات هى من تجرى وراء أعمالى وليس العكس». وأكد عامر أن سوء الحظ يطارده، لأن «الميراث الملعون» هو ثانى مسلسل له على التوالى الذى تصيبه المشكلات ويتم تأجيله، عقب مسلسل «حبيبى الذى لن أحبه» الذى عانى من أزمات كثيرة ولم يتم إنتاجه حتى الآن. وشارك المخرج محمد حلمى المؤلف محمد صفاء عامر دهشته من قرار الاستبعاد، ولكن كان لديه تفسير لما حدث، حيث قال «اعتقد أن راوية بياض استبعدت المسلسل لأن مخرجى قطاع الإنتاج ــ الذين أنتمى إليهم ــ أقاموا احتجاجات ضدها لأنها كانت تنسب كثيرا من مسلسلات القطاع لمخرجين من خارجه، وطالبوا بضرورة إقرار العدل، ولذلك فإن هناك مسلسلين ــ من ضمن الـ4 مسلسلات ــ فى الخطة الجديدة تم تكليف مخرجين من القطاع بمهمة إخراجهم، ولأن بياض تعلم أن محمد صفاء عامر لن يرض بأى مخرج ليس له باع فنى لكى ينفذ له عمله وأنه يرغب فى مخرج ذى تاريخ فنى، فإنها استبعدت المسلسل من خطتها تجنبا لإثارة المشكلات ضدها من أبناء قطاع الإنتاج، واعتقد أن هذا هو التفسير الأقرب لما حدث». أكد حلمى أنه وفاروق الفيشاوى ومحمد صفاء عامر سيحددون اجتماعا مع د.سامى الشريف ــ رئيس اتحاد الأذاعة والتليفزيون ــ لنوضح له غضبنا الشديد واحتجاجنا الرسمى»، وهدد بمقاضاة القطاع لأنه تسبب فى تضييع وقتهم ومجهودهم وأطاح بالمسلسل دون أسباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل