المحتوى الرئيسى

مصر وإسرائيل وحوض النيل

04/03 12:20

علينا الا نسرف في لوم انفسنا وتحميل انفسنا مسئولية المؤامرة علي حقوق مصر في مياه النيل المعروفة باسم الاتفاق الاطاري والتي وقعت  عليها بوروندي واوشكت ان تدخل الي حيز التنفيذ.ربما تكون هناك بعض اوجه القصور من جانب حكومات مصرية سابقة. لكن لابد من الاعتراف بان مصر تداركت هذا الخطأ وتواجدت بقوة من خلال مشروعات استثمارية وخدمية في هذه الدول وسعت الي توثيق علاقاتها مع شعوب هذه الدول قبل حكوماتها. ولمصر  جهود عديدة تصب في تحقيق مصالح كل دول الحوض مثل مبادرة حوض النيل والمشروعات المقترحة لاستقطاب الفواقد من مياه النهر. بل ان مصر لاتحصل علي اكثر من 2% من ايراد هذا النهر..لكن للاسف الشديد فان ستا من  دول الحوض لم تستقبل هذه المبادرات بما تستحقه من تقدير ووقعت الاتفاق دون احترام لرأي مصر او مراعاة لمصالحها هي والسودان.. وعلي الاقل فان مصر لا تقوم بالدور الحقير الذي تقوم به اسرائيل في القارة وتتغاضي عنه النظم الحاكمة في دولها لانها تستعين بها في قمع شعوبها. فاسرائيل هي المشعل الحقيقي للحروب الاهلية في افريقيا وغيرها. .يجب ألا نقسو علي انفسنا باللوم ونتغافل عن مسئولية  امريكا واسرائيل وحكومات تلك الدول .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل