المحتوى الرئيسى

من القلب

04/03 12:20

حان الوقت ليصدر وزير العدل قرارا بتعزيز جهاز النائب العام بمزيد من الحقيقة حتي يمكن التحقيق في البلاغات المتعددة والتي لا نهاية لها. في حوادث الفساد والإفساد التي جرت في خلال الثلاثين عاما الماضية.وحان الوقت أيضا ليقرر الوزير تعيين مزيد من المستشارين في محاكم الجنايات التي ستنظر قضايا الوزراء ورجال الحاشية السابقين.ونحن نريد أن تبدأ انتخابات مجلس الشعب القادمة في مناخ هادئ لا يسوده ضجيج الاتهامات والمحاكمات.ومن الواضح ان المتهمين الذين يعرفون يقينا انهم سيدانون سيلجأون إلي الوسيلة المضادة وهي التأجيل من الدفاع واستدعاء شهود وتقديم مستندات لن تجييء ابدا ومن هنا يجب أن نستعد لكل هذه الحيل وان تحاول النيابة والمستشارون التحقيق والبت في هذه القضايا بسرعة حتي لا تكون المحاكمات فرصة للتشويش علي الانتخابات التي ستكون حرة لأول مرة منذ زمن طويل.ونحن نريد ان يتفرغ الشعب لهذه الانتخابات التي ستجري في ظل أحزاب جديدة وقيم جديدة وسياسات مختلفة عن تلك التي ظللنا ندور فيها سنوات وسنوات.وهدف المرحلة القادمة إعادة بناء مصر ومن هنا يجب أن نطرح وراء ظهورنا ما جري في البلاد خلال ثلاثين عاما الا من حيث نقطة واحدة وهي ان نعتبر بما جري ولا نكرره أبدا ويكفي ما لحق بنا من دمار اقتصادي واجتماعي. واننا عشنا نري الفساد أمامنا ولا نستطيع القضاء عليه أو تحجيمه رغم انه لم يحاول اخفاء سطوته ونفوذه بل كان يمتد ويؤثر ويستشري الفرعون يحميه ويشجعه الآخرون.وعندما قامت ثورة يوليو 52 قالت يكفي ان يخرج الملك بسرعة لنتفرغ لبناء مصر والوقت كان مستحيلا ألا نحاكم الفرعون ورجاله فقد حرصوا علي احياء الثورة المضادة واشعالها واثارة الفتن الطائفية حتي تبقي مصر مشغولة بأمور متعلقة بالماضي لا بالمستقبل.من هنا ضرورة العمل بكل الطرق علي انهاء التحقيقات في الفساد ومحاكمة رجاله بأسرع الطرق حتي ننسي الماضي المؤلم بما وقع فيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل