المحتوى الرئيسى

نائب كويتي يدعو مجلس التعاون الى "تحرير الأهواز والجزر الامارتية"

04/03 11:50

دبي- سعود الزاهد في خضم توتر العلاقات بين دولة الكويت والجمهورية الإسلامية الإيرانية على خلفية الإعلان عن كشف خلايا تجسس إيرانية في الكويت كانت تعمل لصالح الحرس الثوري الإيراني دعا نائب كويتي إلى دعم استقلال اقليم خوزستان ذات الأغلبية العربية في جنوب غرب ايران وإستعادة جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى التي تطالب بها الإمارات العربية المتحدة. وقال النائب في مجلس الأمة الكويتي محمد هايف في تصريح صحفي، نقلته صحيفة "الآن" الالكترونية، السبت 2-4-2011، "آن الأوان لدول مجلس التعاون الخليجي للمطالبة باستعادة جزر دولة الإمارات المتحدة المحتلة من قبل الجمهورية الإيرانية ودعم جميع الحركات الاستقلالية لعرب فارس للانفصال عن طهران والعودة الى محيطها وأصولها العربية ومنها دعم حق شعب الأحواز العربي في استقلال إقليمهم المحتل منذ عام 1925 والانفصال عن إيران وذلك عن طريق تدويل هذه القضية وطرحها للاستفتاء الذي يتيح لأهلها حق تقرير المصير كما حدث في الجنوب السوداني". ويرى هايف "أن الوقت قد حان لتخليص الشعوب العربية الرازحة تحت وطأة الاحتلال الإيراني والمضطهدة منذ عدة عقود فقط لان أصولها عربية وليست فارسية داعياً " حسب تعبيره . ودعا النائب الكويتي دول الخليج الى تبني "القضية الأهوازية" وذلك "من خلال دفع المجتمع الدولي لطرح مسألة حق تقرير مصير العرب الأهوازيين والانفصال عن ايران عبر الاستفتاء الشعبي. ضد التدخل بشؤون الكويت وفي تصريح لـ"العربية.نت"، علق رئيس المكتب السياسي لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي عدنان سلمان قائلا "نحن ندين بداية التدخل الإيراني في الكويت والبحرين بشدة ونرى أن ايران تبحث عن مأربها وتحاول ركوب موجة التغييرات في العالم العربي فلماذا لم تتدخل ايران في شؤون باكستان عندما تعرض الشيعة فيها للقمع إلا إنها اليوم تحاول وعبر البحرين التدخل في الخليج بأسره فلو تمكنت من تحقيق ذلك وهذا صعب المنال ستجد نفسها على الحدود الساخنة للصراع مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وهو أمر يفسر تدخل السعودية والإمارات في البحرين ليس لموجهة أي مكون من مكونات الشعب البحريني بل للدفاع عن الأمن القومي للخليج بأسره ". أما بخصوص الإستقلال "نحن نطالب بإقامة نظام فدرالي عبر التحالف مع الشعوب المضطهدة كالترك والكرد والبلوش والتركمان وحتى الأحرار من الشعب الفارسي لبناء مثل هذا النظام على أنقاض النظام الحالي وسيكون حينها للعرب الاهوازيين الكلمة العليا في حالة إقامة مثل هذا النظام نظرا لإمتلاكهم الثورة الوحيدة التي تعيش عليها إيران أي الثروة النفطية والغازية والمياه ونرى هذا المشروع قابل للتحقيق لأن الظروف الموضوعية مواتية فمن هذا المنطلق نحن لا نرفع شعارات نرى بانها تفقد ادوات التحقيق ولا نريد حرق المراحل والعودة إلى خانة الصفر لذلك نعتقد أن الشعب العربي الأهوازي سيقول كلمته الأخيرة من خلال حق تقرير المصير وهو الذي سيختار نوع العلاقة مع إيران ونحن نخضع لإرادة هذا الشعب". وتابع "بالرغم من تصريحات السيد محمد هايف ونحن نثمن تعاطفه مع الشعب العربي الأهوازي إلا إننا نعتقد لا توجد دولة عربية مستعدة لإيصال الصراع مع إيران الى مرحلة المطالبة بتحرير الأهواز إلا إذا تغيرت الظروف. ولكن على أقل تقدير ندعو الإخوة في الخليج أن يتعاملوا مع الاهوازيين المتواجدين على أراضيهم معاملة الأخ لأخيه". أما أبو شريف، أمين الجبهة الشعبية الديمقراطية الأحوازية فقال لـ"العربية.نت" إن تصريح النائب الكويتي يمثل "عملا استراتيجيا كبيرا لوضع حد لإيران في المنطقة سيما وأن شعبنا يمتلك مقومات الإستقلال وهي الثروة والارض والإنسان". واستطرد بالقول إن "دعم إستقلال الأحواز هو حل استراتيجي لإيقاف النهج الإيراني التوسعي وهناك شعوب مماثلة تعاني الظلم والقمع كالكرد والترك والبلوش ونحن نستند في ذلك إلى الشرعية الدولية لنيل الإستقلال لأن السياسات الإيرانية مستمرة منذ الحكم السابق ولن تتغير وإن النظام الإيراني بحاجة لمن يضع حدا له". وأردف حول الوضع في الداخل "الوضع في الاحواز كالنار تحت الرماد، حيث الشعب يتحين الفرصة وهذا ما تدركه السلطات الإيرانية الأمر الذي جعلها تفرض أجواء أمنية مشددة في الإقليم تحسبا لأي طاريء سيما وهناك دعوات للتظاهر بمناسبة الذكرى السنوية لإنتفاضة نيسان". وأشار أبو شريف إلى ما وصفه بالوضع المأساوي للشعب العربي الأحوازي وأضاف أن السلطات الإيرانية قامت مؤخرا بتغيير بعض المسؤولين الأمنيين في الإقليم وإستبدلتهم بعناصر أكثر قمعية، حسب تعبيره. يذكر أن السلطات الإيرانية تتهم الفدراليين والإستقلايين الأهوازيين وسائر القوميات الأخرى بأنهم يتحركون من خلال أجندة أجنبية تحاول النيل من وحدة الاراضي الإيرانية وأن الأمن القومي الإيراني مستهدف من قبل كلا الجانبين وأتهمت الولايات المتحدة الأمريكية مرارا من خلال أحداث كردستان وبلوشستان و خوزستان الذي يطلق عليه العرب الأهواز أو الأحواز أو عربستان إتهمتها بالتحريض لتفكك إيران جغرافيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل