المحتوى الرئيسى

اجتماع شرطة اسكتلندا وحكومة بريطانيا لبحث وضع موسى كوسة

04/03 17:20

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان مسؤولين بريطانيين سيلتقون مع الادعاء الاسكتلندي يوم الاثنين للترتيب لمقابلة تجريها الشرطة مع المنشق الليبي موسى كوسة بشأن حادث تفجير طائرة ركاب فوق بلدة لوكربي عام 1988 .وفر وزير الخارجية الليبي السابق كوسة وهو أيضا مدير سابق للمخابرات تحت قيادة الزعيم الليبي معمر القذافي من ليبيا الى بريطانيا يوم الاربعاء.وتطالب أسر نحو 270 شخصا قتلوا حين انفجرت طائرة تابعة لشركة بان امريكان فوق بلدة لوكربي بجنوب اسكتلندا بضرورة تسليم كوسة الى شرطة اسكتلندا على الفور.وطلب الادعاء الاسكتلندي استجواب كوسة الموجود في مكان سري لكنه على اتصال مع مسؤولين بالحكومة البريطانية.وصرح هيج لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الاحد بأن مسؤولين بريطانيين سيبحثون مع الادعاء في اسكتلندا يوم الاثنين "كيفية التصرف حيال هذا الامر... نريد المزيد من المعلومات بشأن الاحداث الماضية."وواجهت حكومة اسكتلندا انتقادات لافراجها عن الليبي عبد الباسط المقرحي الشخص الوحيد الذي أدين في التفجير. وسمح للمقرحي بالعودة الى بلده عام 2009 بسبب اصابته بحالة متأخرة من مرض السرطان.ويعتقد أن كوسة قام بدور رئيسي في الافراج عن المقرحي الذي ما زال على قيد الحياة.وقال وزير العدل الاسكتلندي كيني ماكاسكيل ان المقابلة من المحتمل ان تؤدي الى توجيه اتهامات جديدة.وقال ماكاسكيل "لم يشر أي أحد على الاطلاق الى ان تفجير لوكربي نفذه شخص واحد بمفرده."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل