المحتوى الرئيسى

شرطة اسكتلندا وحكومة بريطانيا تجتمع لبحث وضع موسى كوسة

04/03 12:22

لندن (رويترز) - يلتقي محققون مع مسؤولين من وزارة الخارجية البريطانية يوم الاثنين لبحث أمر المنشق الليبي موسى كوسة المطلوب لدى السلطات الاسكتلندية للتحقيق معه في تفجير طائرة أمريكية فوق بلدة لوكربي عام 1988 .وفر وزير الخارجية الليبي السابق كوسة وهو مدير سابق أيضا للمخابرات تحت قيادة الزعيم الليبي معمر القذافي من ليبيا الى بريطانيا يوم الاربعاء.وتطالب أسر نحو 270 شخصا قتلوا عندما انفجرت طائرة تابعة لشركة بان امريكان فوق بلدة لوكربي بجنوب اسكتلندا بضرورة استجواب كوسة فيما يتعلق بهذا الحادث المروع وعدم اعطائه حصانة.وتقول الحكومة البريطانية انه لا توجد صفقات مطروحة لاي شخصية من نظام القذافي مؤكدة على أن الموجودين على الارض البريطانية يظلون خاضعين للقانون البريطاني.وقالت وزارة الخارجية في بيان "المسؤولون على اتصال بممثلين من مكتب العرش (جهة الادعاء) وشرطة دمفريز وجالواي فيما يتعلق بحادث تفجير لوكربي وسيجتمعون معهم غدا لبحث الوضع."وطلب مدعون اسكتلنديون استجواب كوسة هذا الاسبوع. وهذا الاجتماع هو أول استجابة من الحكومة البريطانية لهذا الطلب ويهدف الى التوصل لسبل لمساعدة التحقيقات.وواجهت حكومة اسكتلندا انتقادات لافراجها عن الشخص الوحيد الذي أدين في التفجير. وسمح لليبي عبد الباسط المقرحي بالعودة الى بلده عام 2009 بسبب اصابته بحالة متأخرة من مرض السرطان .ويعتقد أن كوسة قام بدور رئيسي في الافراج عن المقرحي الذي ما زال على قيد الحياة.وأدان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يتولى السلطة منذ مايو ايار 2010 الافراج عن المقرحي وانتقد حكومة حزب العمال السابقة في بريطانيا لاعادتها العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع ليبيا مقابل تخلي القذافي عن سعيه للحصول على أسلحة محظورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل