المحتوى الرئيسى

المخاوف تعصف بالخطط النووية في أوروبا وتعزز افاق الغاز الطبيعي

04/03 09:17

بروكسل/فيينا (رويترز) - يقول محللون ان الازمة النووية التي تمر بها اليابان ستعجل بالتخلص من الطاقة النووية في بعض البلدان الاوروبية وتجعل كثيرا من المشروعات المزمعة محفوفة بمخاطر جمة لتزيد في نهاية المطاف من اعتماد القارة الاوروبية على الغاز الطبيعي.غير أن عمق التغيير يعتمد على مدى سرعة اليابان في تحقيق استقرار محطة فوكوشيما النووية المعطوبة.وبالنسبة لمنطقة ليس لها تاريخ يذكر من الزلازل أو موجات المد العاتية أو حتى انقطاعات الكهرباء الكبيرة فان رد فعل أوروبا على أزمة في الجانب الاخر من العالم كان كبيرا.فالحديث عن نهضة نووية أوروبية لم يترجم حتى الان الى أكثر من محطات لم تكتمل في فرنسا وفنلندا والكثير من الاحلام التي لم تتحقق. ويبدو الان أن هذه الاحلام قد ماتت.وسارعت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الى تعليق العمليات في سبعة مفاعلات قديمة في أعقاب الكارثة اليابانية وأصبحت القضية النووية كرة قدم سياسية في بلد تحتدم فيه المشاعر المناهضة للطاقة النووية منذ كارثة تشرنوبيل عام 1986.وتعهد المستشار النمساوي فيرنر فايمان بالسعي من أجل التخلص تدريجيا من الطاقة النووية على مستوى أوروبا وحذر من "مواجهة صعبة".وترددت ايطاليا وبولندا بشأن الخطط الخاصة بمستقبل نووي.وفي بروكسل يرى المسؤولون الاداريون للاتحاد الاوروبي فرصة للسيطرة على مجال طالما استعصى عليهم.وقالت كريستيان ايجينوفر في مركز دراسات السياسة الاوروبية -وهو معهد ابحاث مستقل- "تحاول المفوضية الاوروبية تحديد أين يمكنها أن تكون أكثر فعالية والمسألة النووية هي قطعا احدى تلك المسائل التي تتخطى الحدود."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل